الرئيسيةرياضةفنون الحرب

حكم قضائي‮ ‬تونسي‮ ‬يمنع مشاركة رياضيين إسرائيليين في‮ ‬بطولة العالم للتكواندو

قضت محكمة تونسية أول أمس الخميس بشكل استعجالي‮ ‬منع رئيس الجامعة التونسية للتايكواندو ورئيس لجنة تنظيم بطولة العالم للتايكواندو توجيه دعوة أو استقبال أو إيواء لاعبين‮ ‬يحملون الجنسية الإسرائيلية كان من المنتظر مشاركتهم في‮ ‬بطولة العالم للأواسط في‮ ‬رياضة التايكواندو المقررة بتونس اعتبارا من‮ ‬6‮ ‬أبريل الجاري‮. ‬وكانت مجموعة من الجمعيات الحقوقية في‮ ‬تونس والمناصرة للقضية الفلسطينية وضد التطبيع قد تقدمت بقضية استعجالية لمنع قدوم لاعبين إسرائيليين للمشاركة في‮ ‬البطولة العالمية التي‮ ‬ستحتضنها محافظة نابل التونسية‮

وشكل نشر الاتحاد الدولي‮ ‬للتايكواندو،‮ ‬عبر موقعه الرسمي،‮ ‬قائمة للرياضيين المشاركين في‮ ‬هذه البطولة ضمت أسماء أربعة لاعبين من إسرائيل جدلا في‮ ‬الأوساط السياسية والحقوقية في‮ ‬تونس‮. ‬وكان رئيس الجامعة التونسية للتايكواندو،‮ ‬أحمد قعلول،‮ ‬سبق وأن نفى في‮ ‬تصريحات صحفية مشاركة لاعبين إسرائيليين في‮ ‬المسابقة بشكل نهائي،‮ ‬مشددا على أن ورود أسماء هؤلاء اللاعبين في‮ ‬الموقع الرسمي‮ ‬للجامعة الدولية للتايكواندو لا‮ ‬يعني‮ ‬بالضرورة مشاركتهم بصفة رسمية في‮ ‬المسابقة‮. ‬وفي‮ ‬تعليقه على قرار المحكمة اعتبر المحامي‮ ‬وعضو الجامعة التونسية للتايكواندو،‮ ‬أحمد‮ ‬غنام أن القرار ليس له أي‮ ‬معنى باعتبار أن الجامعة لم تقم لا بدعوة ولا بإيواء هؤلاء اللاعبين الإسرائيليين‮. ‬وتابع‮: «‬حضرت جلسة المحكمة وأوضحنا موقفنا كجامعة وما أستطيع أن أؤكده هو أن الدعوى القضائية الموجهة ضد الجامعة تكتسي‮ ‬صبغة كيدية كنوع من استعراض العضلات وإظهار مناصرة البعض للقضية الفلسطينية‮». ‬وشدد‮ ‬غنام على تبني‮ ‬الجامعة التونسية للتايكواندو القضية الفلسطينية وعلى مشاركة الوفد الفلسطيني‮ ‬في‮ ‬البطولة الحالية على نفقة الجامعة وتقديم كل التسهيلات لهم من إيواء وتنقل وجميع الإجراءات اللوجستية‮

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى