صحة

الدكتور المنزهي : التعاون بين المصحات الخاصة والقطاع العام تجربة نموذجية بحصيلة إيجابية

عزالدين زهير

عرفت الندوة الافتراضية التي نظمتها الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة حول مساهمتها في مواجهة كوفيد 19 وكيفية تطوير المنظومة الصحية إحاطة بكل الجوانب المتعلقة بالتطبيب تقنيا و مؤسساتيا وعلى صعيد التركيبة البشرية بين الخاص و العام مع الوقوف على متطلبات المرحلة القادمة ما وراء الجائحة.

بدوره أكد الدكتور عمر المنزهي، المسؤول السابق والخبير في مجال الصحة والوبائيات، أن مصحة الياسمين ومصحة غاندي ساهمتا في تخفيف العبء عن مستشفى الحسني الذي تكفّل بمتابعة مرضى كوفيد، وتمت إحالة الحوامل على المصحتين من أجل متابعة حالتهن وتمكينهن من الوضع في ظروف صحية جيدة، حيث تم على مستوى مصحة الياسمين إجراء 362 ولادة، 315 عادية و 47 قيصرية، في حين أنه في مصحة غاندي تم إجراء 131 عملية ولادة، 65 قيصرية و 66 عادية، إلى جانب التكفل بـ 13 مولودا من المواليد الخدّج.

ونوّه الدكتور المنزهي بهذه التجربة النموذجية التي يمكن لها أن تشكل مقدّمة لما بعدها، مبرزا المُدخلات التشريعية والقانونية والإطار القانوني الممهّد لذلك، كما هو الحال بالنسبة للقانون 34.09 المتعلق بالمنظومة الصحية وبعرض العلاجات، مشيدا في نفس الوقت بالمجهودات التي بذلتها بعض المختبرات في القطاع الخاص، لتحقيق تلك الحصيلة الإيجابية، التي مكّنت من تقديم خدمة بجودة واعتماد القرب وتعتبر مثالا نموذجيا لما يجب أن يسري على اختصاصات طبية أخرى، لخدمة المغاربة في الشق الصحي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق