#أخبارحزب الاستقلالحزبيات

الاستقلالي زركان يدعو إلى تقليص عدد أعضاء المجلس الوطني والقطع مع الانتخاب بالصفة

أبو آية

دعا يوسف زركان عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال إلى ضرورة تقليص عدد أعضاء المجلس الوطني ، في إطارالنقاش الدائر حاليا حول بعض التعديلات التنظيمية التي يريد ان يباشرها حزبه ، والذي يقوم بالإعداد إلى مؤتمر استثنائي سيعقد يوم 6 غشت ، وأوضح زركان الذي كان يتحدث في برنامج ” فاعلون سياسيون ” الذي تبثه قناة ” بلانكا تيفي ” عبر الويب بأن المجلس الوطني لحزب الاستقلال يضم 1200 شخصا ، يلتئمون مرتين في السنة رسميا ، ويرى بان هذا الرقم ضخم جدا ولا يساعد على خلق جو سليم للنقاش حول القضايا المطروحة في الساحة السياسية والاجتماعية وغيرها ،والتي تنتظر اجوبة وتفاعلا من حزبه ، وإذا كانت قيادات داخل الحزب لها نفس المنظور ، وترى أن تقلص العدد إلى النصف فإن زركان يرى بأن النصف أي 600 عضو داخل المجلس يبقى ايضا رقما كبيرا ، وبأنه عبر عن هذا الرأي للأمين العام و لمجموعة من المسؤولين الحزبيين وأيضا لزملائه من المناضلين داخل المجلس الوطني ، وبرر المتحدث رأيه بضرورة أن لايتعدى اعضاء المجلس الوطني 350 شخص في اقصى التقديرات بالقول ، بان المجلس الوطني هو برلمان الحزب وعليه مناقشة قضايا الوطن وقضايا الجوار وقضايا السياسة الداخلية والخارجية وما إلى ذلك من المواضيع المهمة والمهمة جدا ، وهو ما يستحيل إذا كان العدد كبيرا يصل إلى 1200 أو 800 و700 شخص ، علما ان المجلس يجتمع مرتان في السنة وليوم واحد ، وكلنا نعر أن يوم واحد هو زمن قصير جدا ، ففي ذلك اليوم لابد من الاصات في الفترة الصباحية غلى البلاغ او البيان السياسي للجنة التنفيدية ثم بيان الأمين العام ، مع النقاش الذي يعقبه والفترة المتبقية وهي مجرد ساعات سيتم نقاش كل النقط المطروحة ، وهذا امر غير منطقي بالمرة وغير مستساغ خاصة إذا ما اخذنا بعين الاعتبار الزاوية التنظيمية لذلك اليوم …

وعقب يوسف زركان على طريقة تشكيل المجلس الوطني ، معتبرا أنها طريقة غير عادلة ولا تستجيب للمنطق ، ذلك ان تقريبا من 50 في المئة من اعضاء المجلس الوطني يحصلون عن مقعد بالصفة وليس عن طريق الانتخاب ، ومن هؤلاء 83 برلمانيا و24 من غرفة مجلس المستشارين وأعضاء اللجن المركزية بالإضافة إلى المفتشين الذين يبلغ عددهم 83 أيضا و أعضاء اللجنة التنفيذية السابقين ورؤساء المنظمات والهيئات الموازية.. ،فيما لا نترك للاقاليم إلا النصف ، وهو امر غير منصف ، واوضح بان هناك من يريد ان يظل هذا الأمر ساريا ، وأكد زركان بان الأمور في الحزب هي على خير ما يرام وبان الجميع ملتف حول امينه العام ، لكن النقاش التنظيمي وغيره قائم وهذا أمر طبيعي داخل حزب كبير كحزب الاستقلال ، ودافع زركان على ضرورة الحفاظ على نضالية المفتشين والتعبير على مواقفهم لأن اليوم هم في وضع حرج بما أنهم يعينون من طرف المسيرين للحزب ، ودافع بشدة على ضرورة المرور عبر الانتخابات الإقليمية للحصول على العضوية داخل المجلس الوطني ، وبأن مسالة الصفة وجب القطع معها سواء مع البرلمانيين او غيرهم

casablanca dade24 dade 24 dade24.com Ericsson lydec morocco إريكسون الإمارات الجسمي الدار_البيضاء الدارالبيضاء الدار البيضاء الدار البيضاء سطات الدورة الشركة العربي_رياض المجلس المدينة المغرب المغربي المكتب الملك المنتخب الوداد الوطني جمال_بوالحق جهة حزب حسين الجسمي دورة رئيس شركة ضاد24 ضاد 24 عمالة ليدك مجلس محمد_السادس مدينة مديونة مراكش مقاطعة مهرجان وحيد_مبارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى