الرئيسيةمجتمع

إطلاق مشروع ” الشباب كرافعة للتنمية الدامجة للمغرب “

سيتم التعرف على مئة  شاب مغربي وإكسابهم  مهارات خاصة لمصاحبة ألف شخص في وضعية إعاقة   في مسار تحقيق مشروع حياتهم  ودلك بمناطق الدار البيضاء-سطات، الشرق ، وسوس ماسا و طنجه تطوان-الحسيمة . “الشباب كرافعة للتنمية الدامجة للمغرب” هو عنوان هذه المبادرة التي أطلقتها جمعية  OVCI la Nostra Famiglia  (منظمة إيطالية) و الشبكة الوطنية لإعادة التأهيل المجتمعي  (RBC) وجمعية كاسا لحنينا . ممول بشراكة مع  الاتحاد ألأوروبي في إطار برنامجه الداعم  للمجتمع المدني

” سيمكن هذا المشروع الشباب الراغب في الانخراط التطوعي  في دينامية  جماعتهم   لمرافقة الأشخاص في وضعية إعاقة  وأسرهم على الاندماج الكامل في ألمجتمع وإيجاد  مكانهم “كما صرحت  أليساندرا براغيني، المسئولة عن مشروع OVCI

المبادرة  مدتها ثلاث سنوات ،  تطمح  إلى نشر الممارسات الجيدة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية في استراتيجية  إعادة التأهيل المجتمعي  (RBC فيما يتعلق بمشاركة الشباب في أوراش التنمية الدامجة  لمجتمعاتهم المحلية. حسب منظمة الصحة العالمية، RBC “يهدف إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم بالاستجابة لاحتياجاتهم الأساسية وضمان مشاركتهم وإدماجهم في ألمجتمع

يطمح المشروع إلى رؤية شباب مثل الآنسة  زهور في عدة مدن مغربية.  زهور شابة في وضعية إعاقة  ، بعد تكوينها خلال تكوين فاعلين في RBC بعين عودة أصبحت هي فاعلة  حقيقية للتغيير بالمرافقة للأشخاص في وضعية إعاقة في جماعتها المحلية  لوضع  وتنفيذ مشاريع حياتهم. بفضل هذا ألمشروع  سيستفيد من نفس تدريب زهور مئة شاب سيرافقون  بدورهم  ألف شخص في وضعية إعاقة من أجل تحسين نوعية حياتهم. لدعم هؤلاء ألشباب، ستتم تقوية قذرات و مؤهلات  مئة فاعل جمعوي  و مئة مهني الاعاقة  في مجال توفير الرعاية الاجمالية  للأشخاص في وضعية إعاقة . لتحفيز آثار التدريب المذكورة سالفا سوف تطلق 7 مبادرات لفائدة  جمعيات محلية بتمويل من  من المشروع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى