مجتمعمجتمع وطنية

إشادة الفضاء الحداثي لحسن تدبير  المملكة المغربية لجائحة كورونا و لروح التضامن بين أبناء الوطن

عزالدين زهير

أشادت السكرتارية الوطنية للفضاء الحداثي للتنمية و التعايش بروح التضامن لدى مكونات الشعب المغربي في مواجهة جائحة فيروس كوفيد19 الذي إكتسح العالم و خلف الألاف من الوفيات و المصابين، و أتنى على حسن تدبير الجائحة  من طرف المملكة المغربية ملكا و شعبا

كما اكدت الجمعية على الدور الفعال الذي لعبته مصالح الأمن و الصحة و السلطات المحلية و رجال و النظافة من خلال السهر  على تفعيل الإجراءت الإحترازية و الإستباقية للحجر الصحي و مدى حسن التدبير له، و تسخير جل الطاقات الوطنية على مستوى  جهات المملكة، بحيت أكد المغاربة للعالم على علو كعب طاقاته الشابة و عقوله النيرة من خلال الإبتكار للاليات الطبية من اجهزة تنفس و تعقيم و جودة الخدمات المتوفرة و المستحدتة على غرار المستشفيات الميدانية ، و كذا الاطر الطبية العسكرية الى جانب الطب العام و الخاص الذي جعل مصحاته رهن السلطات، و إختيار المصلحة العامة للمواطن المغربي على المصالح الخاصة الضيقة و تناسيها للأزمات السابقة و صراع اطرها و مدى المشاكل التي كانت تتخبط بها، في إشارة إلى روح التضامن الذي يسود بين المغاربة الذين يتميزون بروح التحدي كما جاء على لسان المغفور له الحسن التاني

كما توقفت السكرتارية الوطنية للفضاء الحداثي للتنمية و التعايش على الدور الفعال الذي لعبه الإعلام بكل أشكاله السمعي البصري من خلال التحسيس و برامج التوعية و وضع المشاهد أمام الحقائق و تتبع تطور إنتشار الوباء بإستمرار، دون أن نغفل فعاليات المجتمع المدني التي سخرت طاقاتها للتوعية و التأطير إفتراضيا و ميدانيا بالتنسيق مع السلطات و مصالح الأمن و الصحة

وأضافت إلى ذلك جهود رجال التعليم بشقيه العام و الخاص في الحفاض على عجلة و  سيرورة نظام التعليم و عدم حرمان التلاميذ و الطلبة من دروسهم من خلال المنصات الإفتراضية التي وضعتها الوزارة المختصة رهن رجال التعليم و التلاميذ مجانا لتشمل جميع الفئات،  والتواصل عبر المواقع الإجتماعية

وشكل الدعم المادي المخصص للعائلات المعوزة و المتضررة من الحجر الصحي الذي نتج عنه العجز المادي للاسرة ممن يحملون بطائق الرميد و كذا ممن لايتوفرون عليها و دعم أصحاب القطاع غير المهيكل ، اكبر عنوانا لروح التضامن و التعايش بين مكونات الشعب المغربي و الذي لا طلما عملت الجمعية على ترسيخه كمبدأ أسست لأجله بين صفوف الجماهير و الناشئة المغربية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق