الحركة الغيوانيةالرئيسية

المهرجان الغيواني والتراثي لجهة الدارالبيضاء – سطات في نسخته الثانية يعد بالتشويق والإثارة

نجاح النسخة الأولى من المهرجان الغيواني التراثي كان ورائه الثقة المتبادلة بين رئيس الجهة ومجلسها وجمعية مسناوة ميلود للحكامة الفنية، وبهذه المناسبة يشكر ميلود وحداني ” مسناوة ” جزيل الشكر عامل الجهة ورئيسها على الثقة، كما يتوجه بجزيل الشكر إلى السلطات المحلية بكل المدن التي احتضنت فعاليات المهرجان كما يتوجه بالشكر لكن من ساهم في نجاح النسخة الأولى من المهرجان لامن قريب أو من بعيد

لقد أثمر نجاح المهرجان الغيواني والتراثي الأول فكرة استمرار هذا ” العرس الغيواني التراثي ” وذلك بتنظيم النسخة الثانية من المهرجان الغيواني والتراثي

ولأجل رفع التحدي، لن يقام المهرجان في 4 منصات فقط، بل 6 منصات هذه المرة وذلك بكل من الدار البيضاء ” ساحة الأمم المتحدة “، سيدي بنور، أزمور، برشيد، مديونة وابن سليمان، كما سيتميز المهرجان بحضور أسماء وازنة وهي الفرقة الأسطورية ناس الغيوان، جيل جيلالة، السهام، المشاهب، مسناوة ميلود، كما ستشتعل المنصات بالحضور الوازن لابن الحي المحمدي سعيد ولد الحوات ورائد الأغنية الشعبية عبد العزيز الستاتي ومصطفى الميلس كما ستحضر مجموعات البهالة اولاد حريز والعيطة المرساوية ومجموعة كناوة باقبو والمجموعة الأمازيغية أرشاش وعائشة تاشنويت وعبيدات الرما

النسخة الثانية من المهرجان تعد بالشيء الكبير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق