أعمدة ضاد24

مؤشرات تبعث على التفاؤل

العربي رياض

وسط هذا الرعب الذي يعيشه العالم بسبب تفشي فيروس كورونا ، الذي فرض على شعوب جل الدول أن تدخل للحجر في بيوتها ، تنبعث بعض بوادر التفاؤل التي قد تخفف من الضغط النفسي الذي تعانيه البشرية جمعاء وسط توقف الحركة في الكرة الأرضية .. وبحسب بعض المعطيات التي نقلتها وسائل إعلام دولية فإن هناك أخبارا سارة وجب الانتباه إليها في ظل هذه الأزمة الكونية ، منها أن التقديرات الأولية تشير إلى أن 99 في المئة من المصابين بالفيروس سوف يتعافون ولن تتطور الأعراض لدى بعض الناس ، وكان الطبيب الفرنسي جيروم سالومون قد صرح بأن ما يقارب 2400 مريض ، غادروا المستشفى مابين 18 و19 مارس بعد التأكد من تعافيهم التام ، من هذه الأخبار أيضا أن الصين بعد إعلان أنها قضت على الجائحة في بلدها ، لم تظهر أي حالة جديدة بعد هذا الإعلان ، وهذا أمر مهم جدا لأنه يظهر أن نهج تدابير الحجر الصحي تعطي أكلها ، والآن كل الدول تنهج نفس الإجراء ، وما يبعث على السسرور أكثر أن الصين أعلنت أعلنت عن شفاء 70 ألف شخص من أصل 81 ألف شخص اخترق أجسادهم الفيروس ، كما تسجل المعطيات بحسب ذات المصادر أن ووفق بيانات نشرتها وزارة الصحة الإسبانية ، فإن إجمالي نسبة الوفيات بسبب الفيروس هو أقل من نسبة وفيات الذين أصيبوا بمتلازمات الالتهاب التنفسي الحاد الذي سجل 11 في المئة ، وأيضا أقل من نسبة من لقوا حتفهم جراء إيبولا إذ بلغت النسبة 90 في المئة في الوقت الذي لم تتعد نسبة الوفيات بسبب كورونا 1 في المئة

من المؤشرات الباعثة على التفاؤل أيضا ، إعلان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية عن تجربة تضامن بين الدول لتحليل علاجات غير مجربة للتسريع بإيجاد علاجات وادوية لهذا الفيروس ، في ذات السياق سبق وأعلن عالم المناعة أرتورو كاسديفال في مستشفى جونز هوبكينز بالولايات المتحدة الأمريكية ، عن إمكانية الوصول إلى العلاج خلال أسابيع ، من خلال إعادة استخدام العلاج بواسطة المصل لمحاربة هذه الجائحة ، ويعتمد هذا العلاج على الأجسام المضادة المستخرجة من دم المتعافين من وباء كوفيد 19 وحقنها للأكثر عرضة للإصابة بالمرض ، وأكد هذا العالم بأنه لا حاجة لأبحاث أو تطوير لتطبيق هذا العلاج ، فهو يعتمد على إجراءات بنك الدم الاعتيادية

ومن الاخبار السارة دائما حول البحث عن علاج ، تفيد التقارير الإعلامية الدولية بأن مسالة اكتشاف دواء فعال لم تعد بعيدة ، ففي الصين تم اعتماد عقار ياباني ” فافيبيرا فير ” ، أظهر فعالية سريرية جيدة ضد المرض وسيتم البدء باستخدامه في أقرب الفرص ، دول أوربية من جانبها ركبت رحلة البحث عن علاج أظهرت نتائج مشجعة في انتظار تصريحات طبية رسمية ، كذلك في أستراليا قام باحثون وأخصائيون باختبار عقارين وتشير المعطيات إلى التقدم في الوصول غلى دواء فعال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى