الرئيسيةجهاتمجتمع

عُمّال النظافة والحراسة وتهيئ الوجبات الغدائية يوقفون تعاملهم مع المستشفى الإقليمي بمديونة

#جمال_بوالحق

أكدّت مصادر جد مطلعة ، على أن شركة النظافة والحراسة ، التي تتعامل معها المندوبية الإقليمية للصحة بعمالة مديونة ؛ من أجل توفير الأمن والنظافة ، قد أوقفت عملها بهذا المرفق العمومي ، يوم الأحد 1 ابريل الجاري ، بعد أن لم تعد قادرة على الاستمرار في تأدية مهامها ، بسبب عدم توصلها بمستحقاتها المالية ، التي فاقت مبلغ 18 مليون سنتيم ، وتضيف نفس المصادر ، على أنّ رجوع هذه الشركة لمزاولة عملها ، رهين بالتوصل بكامل مستحقاتها المادية

توقيف عمال النظافة والحراسة بمستشفى مديونة ، انتقلت عدواه إلى عُمال تهيئ الوجبات الغدائية المُقدمة ، سواء للنساء الحوامل بقسم الولادة ، أو التي تستفيد منها الأطر الطبية ، بسبب عدم توصلهم بأجورهم ، المتفق عليها مع الساهرين على تدبير الشأن الصحي بالإقليم

ويُشار على أنّ هذا المستشفى عرف عدة اختلالات ، حالت دون تفعيله رغم افتتاحه بشكل رسمي ، صيف السنة الماضية ،بسبب التهاون في توفير الميزانية المالية المطلوبة عن هذه السنة الجارية 2018م ،حيث لم يُبرمجوا له ميزانية خاصة كمؤسسة مستقلة ، تدخل في إطار ميزانيات المؤسسات المستقلة (سيكما) ؛ من أجل تدبير شؤونه المختلفة ، وهو أمر حال دون تفعيل مختلف أقسامه الطبية ، التي لا يشتغل منها حاليا إلاّ قسم الولادة ، وبعض الخدمات الطبية المحدودة

وفي نفس السياق دائما أكدت مصادر أخرى،على أنه على المسئولين بالإقليم ، تحمّل مسؤولياتهم ؛ من أجل العمل على فتح كافة أقسام المستشفى في وجه السكان ، وتفعيل مختلف خدماته الطبية ، خلال ما تبقى من هذه السنة الجارية ، إلى حين توصل المستشفى بالميزانية المخصصة له

وتجدر الإشارة على أن عمالة مديونة ، كانت قد وعدت بمنح مبلغ 200 مليون سنتيم ، من ميزانية المجلس الإقليمي ، إلى جانب مبلغ 100 مليون من ميزانية المندوبية الجهوية للصحة ، حيث التزما بدعم مستشفى مديونة ، خلال ما تبقى من هذه السنة الجارية ، إلاّ أنه لحد الآن ، ظل هذا المبلغ مجرد وعد ، ينتظر التنفيذ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى