الرئيسية

رمضان بدون مراقبة بالدار البيضاء

على عكس ماهو معمول به من طرف كل الجماعات المنتخبة،‮ ‬لم‮ ‬يقم المكتب المسير لمجلس مدينة الدار البيضاء بأي‮ ‬شيء تجاه السلامة الصحية للمواطنين فيما‮ ‬يخص الاستهلاك في‮ ‬رمضان‮.‬
عادة تقوم المجالس المنتخبة بتعبئة مصالحها المكلفة بحفظ الصحة،‮ ‬وتنشر اعلانات،‮ ‬لتحذير المواطنين من بعض المواد المعروضة في‮ ‬الشوارع خلال هذا الشهر الفضيل،‮ ‬وتخصص رقما أخضر لاستقبال شكايات المواطنين الذين لاحظوا وجود مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة،‮ ‬وتعقد اجتماعات على صعيد العمالات والمقاطعات‮ ‬يدعو لها المكتب المسير للجماعة الحضرية،‮ ‬للتعبئة في‮ ‬اتجاه مراقبة المواد الغذائية المعروضة ومحاربة الفاسدة منها‮.‬
مجلسنا هذا‮ ‬يتعامل وكأن رمضان لم‮ ‬يصل بعد،‮ ‬إذ لم‮ ‬يخصص لجنا للمراقبة ولم‮ ‬يقم بأي‮ ‬اجتماعات ولم‮ ‬يصدر ولو إعلانا واحدا بهذا الخصوص،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬قد‮ ‬يشجع منتهزي‮ ‬الفرص،‮ ‬لعرض مواد‮ ‬غير قابلة للاستهلاك للمواطنين بكل اطمئنان وحرية‮.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى