#أخبار

دفاعا عن هيبة…. صاحبة الجلالة

عزالدين زهير

في إطار تغطية أجواء امتحانات الباكلوريا تقوم بعض المواقع الإلكترونية بنشر تصريحات لتلاميذ يمزحون ويتحدثون لغرض الضحك بكلام لا علاقة له بموضوع التغطية، ومع ذلك تقوم هذه المواقع بنشرها، طبعا  لغرض واحد، تحقيق نسبة المشاهدة و بالتالي الفوز بالعائد المادي ضاربة عرض الحائط بالمحتوى الصحفي المراد تقديمه من طرف كل ممارس لهذه المهنة….

ولا عجب إذا كانت محتويات اليوتوب من أمثال روتيني والتمثيل و الإدعاء لغرض الربح  يهيمن و يسود عالم السمعي البصري في ظل هبوط حاد لأسهم العمل الرسمي الجاد لمهنة صاحبة الجلالة..

و هنا نقف وقفة تأمل امام هذا الوضع المتدني  لنتساءل عن الأسباب و مكمن الخلل، لنجد أنفسنا أمام  ضرورة   تقنين و إعادة هيكلة القطاع  من طرف من وكل لهم أمر هذه المهنة، مع إشراك جل الفعاليات الوطنية من ذوي الأقلام الشريفة و الراقية و الخبرة الكافية من أجل محتوى يليق بالإعلام الوطني المغربي ويحفظ وجهه و تاريخه العتيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى