الرئيسيةسياسة

بداية المؤتمر الإستقلالي

يدخل المؤتمر الوطني لحزب الاستقلال السابع عشر يومه الجمعة 29شتنبر مبتورا بعدد من الاقاليم التي لم تتمكن اللجنة المكلفة بالبث في الطعون المقدمة لديها انصافهم وبعضهم لجأ الى المحاكم التي انصفتهم مثل اقليم سلا واقليم ابن امسيك في انتظار ما ستسفر عنه المحكمة اليوم بمجموع الاقاليم الاخرى التي قدمت ملفها الى المحكمة للنظر فيها، وبهذ فان المؤتمر لن يشارك فيه عدد من الاستقلاليين سواءا كاعضاء مجلس وطني او مؤتمرين بفعل الحكم القضائي او رفضهم المشاركة كمؤتمرين مثلا استقلاليي بوزنيقة ، واكد لنا مصدر من بن امسيك يحتج بقوة كيف لقياديي بالحزب لهم كل مواصفات البث في الطعن مع الحجة والدليل لم يتمكنوا من البث في ملفات بركان مولاي رشيد الحي الحسني ابنمسيك اخريبكة ….واضاف المتحدث ان كيف لهؤلاء المسؤولين يرودون حقائب وزارية ومسؤوليةكبيرة في الدولة ولم يقبلوا ان يٌطعن فيهم وفي مصداقيتهم لعدم تطبيقهم لقانون الحزب فكيف سيطبقون قانون الدولة،واضاف لنا احد شباب الحزب قائلا ان مجموعة من مناضلي الشبيبة الاستقلالية طرحوا سؤالا كيف لعضو ان يستفيد من كوطة الشباب لولايتين متتاليتين؟ او فٌصل القانون من اجله يعني هذا ريع لبعض المقربين من المركز العام للحزب وكذالك هذه العملية اقدمت عليها منظمة المرأة بدريعة الباب المفتوح للكل له حق الترشح ،وبهذه المعطيات كلها تحيل المتتبع الشأن الحزبي بان ليس هناك ديمقراطية بالاحزاب او قانون يظبطهم بل اكثر من دالك خرق للقانون مهما انهم صوتوا عليه بمؤتمرهم ليكون هو الفَيْصل، لكن على العكس من ذالك بل نجد ان هناك اقصاء مَنْ ليس لهم دعم او مقرب بمركز القرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى