الرئيسيةجهات

فوضى واحتجاجات على هامش انعقاد أشغال دورة فبراير بالهراويين

#جمال_بوالحق

انعقدت أشغال #دورة_فبراير ب #جماعة #الهراويين ، يوم الثلاثاء 6 فبراير الجاري . وأفادتنا مصادر جد مطلعة ، على وقوع عدة مناوشات وصراعات ، مابين #الرئيس و #المعارضة ، هذه الصراعات ، والمشاداة الكلامية ، انطلقت شرارتها حتى قبل انطلاق أشغال هذه الدورة ، مما حال دون انطلاقها في موعدها المحدد. وحتى عند الشروع فيها ، عمَّت الفوضى ، وتعالت أصوات المعارضة خصوصا بعد نزع أحد #الأعضاء لإحدى الخيوط الكهربائية الخاصة بمكبر الصوت ؛ من أجل المطالبة بأعلى صوته ، من رئيس الجماعة بضرورة تلاوة لبنود العقد المبرم مابين الجماعة ، وشركة مكلفة بتغطية أشغال الدورة ، ومطالبته بإحضار الأقراص المدمجة ، التي تخص الدورة السابقة .
وتشير نفس المصادر ، على أنه بعد أن طال أمد هذه المناوشات ، التي اتسمت بالحدة كان من تداعياتها ، الحيلولة دون انطلاقة الدورة في حينها ، مما جعل بعض الأصوات من الحضور تتعالى ، مشبهة ما يقع داخل قاعة الاجتماع ب الحَلْقَة

وقد عرفت هذه الدورة – حسب نفس المصادر- بتلاوة تقرير خاص عن المجلس تطرق فيه المُقرر لما “اعتبره” مهاما منجزة في المنطقة ، منها كراء ملحقة تابعة للجماعة ، وأشغال الإنارة ، وتنظيف المسالك المائية ، والتشجير ، والصيانة ….وهو تقرير أثار استياء المعارضة ، وطعنت في مصداقيته ، ووصفته بالكذب والبهتان .
ويُشار على أن جدول أعمال هذه الدورة ، خصص لمناقشة اقتناء بقعة أرضية لانجاز ملحقتين ، واحدة تابعة للضمان الاجتماعي ، والثانية للمكتب الوطني للكهرباء ، وبرمجة فائض الميزانية ، وتأجيل مناقشة باقي النقط إلى العشرين من هذا الشهر

ويُشار أيضا على أن بعض الأعضاء ، لم يشاؤوا أن يفوتوا فرصة انعقاد أشغال هذه الدورة ، من غير أن يعبروا عن تذمرهم من رئيس الجماعة ، حيث طالب أحدهم من عامل الإقليم حمايته من انتقام الرئيس،الذي يتفنن في إيذاء كل من لا يسايره في مخططاته ، الرامية إلى تعطيل مصالح السكان في المنطقة ، أما عضوة جماعية ، فقد سردت العديد من المشاكل ، التي يغرق في مستنقعها سكان مشروع العمران ، محملة الرئيس المسؤولية في تردي الواقع الاجتماعي والبيئي بهذا المشروع ، الذي يحتضن ساكنة “كريان سنطرال ” بالحي المحمدي

وأضافت نفس المصادر ، على اختتام أشغال هذه الدورة ، لم يكن مسكا كما كان يريد الرئيس ، ويشتهي ، بعد أن اقتحم العديد من السكان قاعة الاجتماع تزامنا مع انعقاد أشغال الدورة للاحتجاج على تسرب مياه الأمطار لبيوتاتهم بالهراويين الجنوبية ، وللتعبير عن معاناتهم من عدم توفرهم على مياه صالحة للشرب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى