اقتصادالرئيسية

اطلاق تطبيق(محطتي‮) ‬منصة رقمية للاطلاع ومقارنة أسعار الوقود بالمغرب

‬محمد قمار

‬تم‮ ‬يوم الخميس‮ ‬05‮ ‬أبريل2018‮ ‬بمدينة الرباط الاعلان عن انطلاق تطبيق‮ (‬محطتي‮) ‬منصة رقمية للاطلاع ومقارنة اسعار الوقود من طرف الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة‮ ‬بشراكة مع جمعية النفطين للمغرب مواصلة للجهود الرامية لتفعيل سياسة الحكومية لحماية المستهلك وتكريسا لمبدأ الشفافية وحق المواطن في‮ ‬الولوج للمعلومة‮.‬ ويعتبر هذا التطبيق موجه للمواطنين والمهنيين حيث‮ ‬يتيح الاطلاع ومقارنة اسعارالوقود‮ ‬بمختلف أنواعه والخدمات المقدمة بجميع محطات التوزيع على المستوى الوطني‮

‬وتطمح الوزارة من خلال هذا التطبيق الذي‮ ‬تم تطويره بشراكة مع جمعية النفطيين للمغرب الى تمكين المواطن من المعلومات الموثوقة فيما‮ ‬يتعلق بأثمنة الوقود‮ ‬وهو متوفر باللغتين العربية والفرنسية بخاصية ذكية ومفاتيح البحث المتعددة لتسهيل عملية البحث ومعرفة محطات الوقود القريبة عبر تقنية النظام الالكتروني‮ ‬لتحديد الموقع وكذا مختلف المنتوجات والخدمات التي‮ ‬توفرها محطات التوزيع‮.‬ وفي‮ ‬كلمة رئيس الحكومة اكد على أهمية هذا المنتوج باعتباره اجراء اولي‮ ‬وخطوة من خطوات تقنين المنافسة وتجويد الخدمات وجعل‮ ‬مصلحة المستهلك أولوية كما أكد على أن الحكومة تعمل جاهدة من اجل خلق اليات أخرى بقوانين واضحة لمصلحة المواطن‮.‬ وجاء في‮ ‬كلمة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي‮ ‬أن الغاية الأساسية من احدات تطبيق محطتي‮ ‬هو حماية المستهلك وتمكينه من المعلومات‮ ‬وذلك من أجل مساعدته على تحديد اختياراته المتعلقة بأسعار الوقود ومن أجل تعزيز دور المواطن في‮ ‬ترسيخ ثقافة المنافسة في‮ ‬ظل سوق حرة ومنفتحة‮.‬ ‮ ‬أما رئيس جمعية النفطيين للمغرب عادل الزيادي‮ ‬فبعد الحديث عن الصعوبات من أجل اخراج هذه المبادرة فيعتبرها مبادرة ممتازة مؤكدا على‮ ‬التجاوب والتعاون مع الحكومة‮ ‬ مبرزا ايجابية هذا التطبيق الذي‮ ‬سيمكن المسهلك من اختيار محطات الوقود بناءا على معايير القرب و السعر والجودة كما سيعزز علاقة المهنيين بالمستهلك وسيحتهم على المنافسة ودلك بتحسين الخدمات و استجابة لمتطلباتهم‮.‬ ويعد تطبيق‮ (‬محطتي‮) ‬آلية لتتبع أسعار الوقود من أجل المساهمة في‮ ‬ضمان الشفافية و احترام قواعد المنافسة‮. ‬وحضر هذا اللقاء وزارء و مهنيو‮ ‬قطاع الوقود و جمعيات حماية المسهلك‮

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى