الرئيسية

أحمد‭ ‬العماري‭.. ‬الذبائح‭ ‬غير‭ ‬المراقبة‭ ‬أغرقت‭ ‬الدار‭ ‬البيضاء

العربي‭ ‬رياض

على‭ ‬هامش‭ ‬إعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬مكتب‭ ‬النقابة‭ ‬الوطنية‭ ‬للتجار‭ ‬والمهنيين‭ ‬فرع‭ ‬المجازر‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬الأخير،‭ ‬قال‭ ‬أحمد‭ ‬العماري،‭ ‬كاتب‭ ‬الفرع،‭ ‬إن‭ ‬سكان‭ ‬الدار‭ ‬البيضاء‭ ‬يستهلكون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬اللحوم‭ ‬المذبوحة‭ ‬خارج‭ ‬المدينة‭ ‬وخارج‭ ‬المراقبة‭ ‬اللازمة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يهدد‭ ‬سلامتهم‭ ‬الصحية،‭ ‬وأوضح‭ ‬العماري‭ ‬بأن‭ ‬المجازر‭ ‬الأسبوعية‭ ‬المنتشرة‭ ‬بضواحي‭ ‬المدينة،‭ ‬عليها إقبال‭ ‬للذبح‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬المجازر‭ ‬الحضرية‭ ‬للدار‭ ‬البيضاء،‭ ‬وهي‭ ‬تغرق‭ ‬السوق‭ ‬بذبائح‭ ‬غير‭ ‬خاضعة‭ ‬للمراقبة،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬المجازر‭ ‬لا‭ ‬توفر‭ ‬الشروط‭ ‬الوقائية‭ ‬الضرورية‭ ‬لذبيحة‭ ‬سليمة،‭ ‬والمثير‭ ‬أن‭ ‬السلطات‭ ‬المحلية‭ ‬بالدار‭ ‬البيضاء‭ ‬لا‭ ‬تقوم‭ ‬بما‭ ‬يلزم‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬لحماية‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الذبائح،‭ ‬ولا‭ ‬تحمي‭ ‬حتى‭ ‬المجازر‭ ‬البلدية،‭ ‬التي‭ ‬أنفقت‭ ‬عليها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬مليار‭ ‬سنتيم،‭ ‬لتوفير‭ ‬لحوم‭ ‬جيدة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬للساكنة،‭ ‬ولإغناء‭ ‬خزينة‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬واستغرب‭ ‬العماري‭ ‬كوننا‭ ‬قمنا‭ ‬بحمله‭ ‬وطنية‭ ‬لمحاربة‭ “‬الميكة‭”‬ولا‭ ‬نقوم‭ ‬بأي‭ ‬شيء،اليوم،‭ ‬لحماية‭ ‬صحة‭ ‬المواطن،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬المجازر‭ ‬البلدية‭ ‬تتوفر‭ ‬على‭ ‬مواصفات‭ ‬عالمية،‭ ‬وقد‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬علامة‭ ‬‮«‬‭”‬إيزو‭” ‬ولكن‭ ‬السلطات‭ ‬لا‭ ‬تحمي‭ ‬منتوجاتها‭ ‬ولا‭ ‬تحميها‭ ‬كمعلمة،‭ ‬علما‭ ‬أننا‭ ‬نريد‭ ‬من‭ ‬الدار‭ ‬البيضاء‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬عاصمة‭ ‬المال‭ ‬والأعمال،‭ ‬وبالتالي‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نوفر‭ ‬للوافدين‭ ‬عليها‭ ‬تغذية‭ ‬جيدة‭.‬
وحمل‭ ‬العماري‭ ‬الوالي‭ ‬سفير‭ ‬مسؤولية‭ ‬الاختلالات‭ ‬التي‭ ‬يعرفها‭ ‬القطاع،‭ ‬والضرر‭ ‬الذي‭ ‬يلحق‭ ‬المهنيين‭ ‬الذين‭ ‬ينشطون‭ ‬بهذه‭ ‬المجازر‭ ‬ويؤدون‭ ‬رسوما‭ ‬مضاعفة‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬المؤداة‭ ‬بباقي‭ ‬الأسواق‭ ‬الضاحوية‭.‬
يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬دورية‭ ‬أحدثتها‭ ‬السلطات،‭ ‬لمراقبة‭ ‬الذبائح‭ ‬السرية‭ ‬والمهربة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نتائجها‭ ‬ضعيفة،‭ ‬خاصة‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تنشط‭ ‬إلا‭ ‬يومين‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬ومن‭ ‬التاسعة‭ ‬إلى‭ ‬العاشرة‭ ‬صباحا‭.‬
وقد‭ ‬أكد‭ ‬المجتمعون‭ ‬لإعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬إطارهم‭ ‬أنهم‭ ‬مستعدون‭ ‬للحوار،‭ ‬وبالرغم من‭ ‬أن‭ ‬الأبواب‭ ‬موصدة،‭ ‬سيحاولون‭ ‬طرقها‭ ‬قبل‭ ‬خوض‭ ‬معارك‭ ‬نضالية،‭ ‬وفصل‭ ‬المتدخلون‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الجمع،‭ ‬مختلف‭ ‬المشاكل‭ ‬التي‭ ‬يعانون‭ ‬منها،‭ ‬والاكراهات‭ ‬التي‭ ‬تواجههم‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬رغم‭ ‬أنهم‭ ‬يسهمون‭ ‬في‭ ‬الدفع‭ ‬بمؤسسات‭ ‬ومرافق‭ ‬المدينة‭ ‬إلى‭ ‬الأمام‭. ‬وفي‭ ‬الأخيروبعد الاشادة بالادارة الجديدة للمجازر وروح الحوار والتعاون الذي‮ ‬ابدته تجاه المهنيين،‭ ‬تم‭ ‬تجديد‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬أحمد‭ ‬العماري‭ ‬ككاتب‭ ‬لفرعهم،‭ ‬ليتحمل‭ ‬المسؤولية‭ ‬بمعية‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬انتخب‭ ‬برفقته،‭ ‬ويطرح‭ ‬مشاكل‭ ‬المهنيين‭ ‬أمام‭ ‬السلطات‭ ‬والجهات‭ ‬المختصة‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى