اقتصاد

“RATP DEV” تحدث منصة لتصميم الخدمات الجديدة للمسافرين

زهير عزالدين

أعلنت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي RATP DEV مؤخرا خلال لقاء صحفي نظم بالدارالبيضاء،عن إنشاء منصة لتصميم الخدمات الجديدة للمسافرين، عبر مختبر “كازاروك”، الذي يركز عمله على ابتكار حلول لتحسين تجربة المسافر واستغلال البيانات

وأوضحت كاثرين غيلوارد، الرئيسة المدية العامة لمجموعة RATP، أن إنشاء مختبر كازاروك يدخل في إطار شبكة من مختبرات الابتكار الخاصة بمجموعة RATP والتي تستجيب لتحديات الابتكار، الذي يعد الأولوية الاستراتيجية للمجموعة. و قالت “ستعمل هذه الشبكة، التي تعد مُسرعًا للابتكار، على تحسين طرق عملنا، والانفتاح أكثر على العالم الخارجي- وخاصة في ما يتعلق بالمشاريع الناشئة – وتتيح لنا توحيد جميع طاقات المجموعة لتعزيز خبراتنا بشكل أفضل”

وتتلخص وظيفة المختبر في اختيار أفضل الأفكار وتسريع الابتكار واستكشاف الحلول من خلال المشاركة مع جميع الفاعلين في منظومة الابتكار والتنقل، سواء تعلق الأمر بالشركاء ، المقاولات الناشئة ، الزبناء ، المسافرين ، المتعاونين ، الجامعات ، إلخ. كما سيعمل المختبر على تسريع الانتقال من الفكرة إلى الإنجاز وتعزيز التعاون مع بقية الشركاء لتطوير المشاريع

وأوضحت المتحدثة قائلة “إن هذه الشبكة، التي تعد مسرعا للابتكار، ستعمل على تحسين طرق عملنا، والانفتاح أكثر على العالم الخارجي وخاصة في ما يتعلق بالمشاريع الناشئة، وتتيح لنا توحيد جميع طاقات المجموعة لتعزيز خبراتنا بشكل أفضل”

وكانت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي “RATP DEV”، قد حصلت على صفقة من طرف شركة “الدار البيضاء للنقل”، تقضي بتطوير شبكة النقل العمومي على موقع خاص في الدار البيضاء. ويتكون المشروع الجديد من شبكة تضم 4 خطوط طرامواي، وخطين للحافلات ذات الخدمة عالية المستوى (BHNS). ويقع مختبر كازاروك في مقرات الوكالة المستقلة للنقل الباريسي للدار البيضاء، المشغل لشبكة الطرامواي في المدينة، والتي تعمل بتعاون وثيق من خلال الموضوعات المتعلقة بالرقمنة وتجربة المسافر. ويقوم المختبر بتصميم النماذج الأولية انطلاقا من البيانات الميدانية واختبارها بهدف تحقيقها على أرض الواقع. حتى الآن ، قام المختبر بالفعل بتجربة ثلاثة ابتكارات واختبارها ويتعلق الأمر بتطبيقات إلكترونية طرام بوب TRAM POP ، كازاواي CASAWAY و WIP

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى