سياسة

وزير الداخلية يجدد دعوته للمغاربة بأن يثقوا في التدابير التي تم اتخاذها لمحاصرة انتشار الوباء

طالب عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية جميع المغاربة بالتحلي بالصبر والرجاحة والحس الوطني العالي في تقديم مصلحة البلاد على مصالح خاصة عابرة في ظرفية عصيبة

وقال لفتيت متحدثا أمام أعضاء لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس النواب، يوم الاثنين 23 مارس 2020، “نحن في مركب واحد، إما أن ننجو جميعا أو نغرق جميعا، ولكن بفضل جهود الجميع سننجو”. مضيفا “لم يسبق أن كنا في حاجة إلى بعضنا البعض أكثر من اليوم”

وناشد وزير الداخلية المواطنين بأن يثقوا في بلدهم المغرب وفي كافة التدابير المتخذة لأجل محاصرة انتشار الوباء، لافتا إلى أنه قد تكون هناك انزلاقات وستحدث لكنها مفهومة ويمكن التجاوز عنها بالنظر إلى أننا نعيش لحظات ضغط قصوى وقاسية

وجدد لفتيت دعوته لجميع المواطنين للالتزام بيوتهم والتقيد بإجراء حالة الطوارئ الصحية، موضحا أن الخدمة الكبرى، التي يمكن أن يسديها المواطن لوطنه في ظل انتشار وباء كورونا فيروس، هي البقاء في البيت وعدم مبارحته إلا للضرورة القصوى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى