جهاتجهة الدارالبيضاء سطات

مواد استهلاكية تهددالسلامة الصحية للمواطنين بسوق القريعة

أبو كمال

مشروبات غازية وجبن و مربى و شوكولاطة كلها مواد استهلاكة غدائية متنوعة ومختلفة الاحجام و الاشكال
مكدسة ومعروضة للبيع على الفراشات بجوطية القريعة .تهدد السلامة الصحية للمواطنين

وانت تتجول بهدا السوق العشوائي على طول الطريق المتفرعة عن شارع محمد السادس من الجهة الخلفيةلسوق العيون .الواقع داخل نفود عمالة الفداء-مرس السلطان .تتير انتباهك تلك المواد كلها

تحتضر على مشارف انتهاء مدة صلاحيتها.وان كان بعضها منتهي الصلاحية فعليا.و التي قد تتسبب في حالات
تسمم او غيرها من الامراض الخطيرة التي تصيب الجسم جراء تناولها

هده المواد و التي من المفترض ان تحفظ في اماكن و ضمن شروط خاصة اما تحت درجة برودة او حرارة
معينة .تجدها معروضة للبيع تحت الشمس و خارج معايير السلامة.وتعرف اقبالا منقطع النظير وباتمنة بخسة
جد مغرية كما يتبين من خلال ما تصدح به مكبرات الصوت التي يستخدمها الباعة لهدا الغرض ( الشكلاط درهم .
بيمو درهم ) كل شيء بدرهم

هده المواد بالاضافة الى شروط عرضها الغير سليمة لكي تبقى صالحة للاستهلاك تتير اكتر من تساؤل
عن مصدرها وعن كيفية ولوجهاالى السوق الوطنية حيت ان غالبيتها مواد تحمل اسماء منتجات لشركات
اجنبية .ناهيك عن الضوضاء و حالة التسيب التي يتسبب فيها هؤلاء الباعة من خلال احتلال الملك العمومي.
فمتى ستتدخل السلطات المحلية من اجل حماية المواطنين من خطر هده المواد وكدلك من اجل تحرير الملك العمومي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى