#أخبارجهاتجهة الدارالبيضاء سطات

منشآت التطهير السائل بالدار البيضاء أهميتها لإزالة التلوث، مواكبة التنمية الحضرية واستدامة الممتلكات

تخضع البنيات التحتية لشبكة التطهير السائل بالدار البيضاء لمراقبة 24 ساعة/24 و7 أيام في الأسبوع، إضافة إلى أنها تبلغ 6767 كلم طولا، وتتضمن 161 محطة لتعلية المياه العادمة والمطرية، وكذا محطتين للمعالجة القبلية ومحطة للتصفية و144 حوضا لتخزين مياه الأمطار و73 محطة لمراقبة مياه الاستحمام تغطي 22 شاطئا. وخلال سنة 2020، بلغ حجم الاستثمارات في مجال التطهير السائل أكثر من 586 مليون درهم (خارج أشغال الأغيار، باحتساب الضرائب وضمنه التحملات غير المباشرة والأتعاب).


إزالة التلوث ومواكبة التنمية الحضرية

منذ انطلاق أنشطتها سنة 1997، تمكنت ليدك من إنجاز استثمارات كبيرة، حيث استثمر التدبير المفوض 26,4 مليار درهم ضمنها حوالي 45 % خصصت للتطهير السائل، مما مكن من إزالة العديد من النقط التي كانت معرضة للفيضانات وإزالة التلوث على طول الساحل الشرقي للدار البيضاء وجماعة دار بوعزة ومديونة.

وتواصل ليدك التزامها وتقوم بتقوية بنياتها التحتية للتطهير السائل (المياه المطرية والعادمة)، من أجل:

  • المحافظة على البيئة و تحسين جودة عيش ساكنة الدار البيضاء الكبرى بالإنخراط في إطار الميثاق الوطني للبيئة
    و التنمية المستدامة و المخطط المديري لمحاربة التلوث لولاية الدار البيضاء – سطات،
  • تعزيز محاربة الفيضانات والوقاية منها،
  • رفع التحديات التكنولوجية والبشرية للمشاريع الكبرى الخاصة بإزالة التلوث،
  • استدامة الممتلكات من خلال تجديد وإعادة تأهيل القنوات المجمعة والتجهيزات،
  • الحرص على جودة الأوراش والحد من إزعاج الساكنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى