الرئيسيةرياضة

المنتخب الوطني المغربي يرفع شعار تأكيد الانتصار العريض ضد مالي

تنتظر المنتخب الوطني المغربي مباراة صعبة، أمام مالي، يومه الثلاثاء بملعب 26 مارس بباماكو، في الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم بروسيا 2018.

ويتصدر منتخب ساحل العاج المجموعة الثالثة ب7 نقاط، متبوعا بالمنتخب الوطني المغربي (5)، والجابون (2)، ومالي بنقطة واحدة.

وكانت بعثة المغرب قد حطت الرحال بباماكو أمس الأحد، وأجرى اللاعبون مساء اليوم الإثنين مرانا بملعب 26 مارس، كما وضع المدرب هيرفي رينارد آخر اللمسات على مجموعته قبل مباراة الغد.

وخاض اللاعبون مران اليوم في أجواء من الارتياح والحماس، والتركيز من أجل تحقيق الأهم في المباراة وكسب النقاط كاملة.

ويخوض منتخب أسود الأطلس المباراة في غياب لاعبين اثنين، هما يونس بلهندة للإيقاف، وعزيز بوحدوز للإصابة.

ويدخل المنتخب الوطني المغربي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد الانتصار العريض الذي سجله، الجمعة، على مالي بسداسية نظيفة، ومع ذلك ستكون المهمة صعبة مقارنة بالمباراة السابقة، ذلك لأن المنافس يريد رد الاعتبار أمام جمهوره، رغم أنه خرج من المنافسة للتأهل إلى النهائيات.

ويخشى الجهاز الفني أن تشكل أرضية الملعب السيئة، عائقا أمام اللاعبين، خاصة مع هطول أمطار غزيرة اليوم، أثرت سلبيا على العشب.

وينتظر ألا يجري رينارد تغييرات على التشكيل الأساسي الذي سيواجه به مالي، في ظل المستوى الذي أظهرته مجموعته في مباراة الجمعة، حيث سيعتمد على أغلب نجومه، كالمهدي بنعطية وحكيم زياش وكريم الأحمدي ومبارك بوصوفة.

وسيكون فيصل فجر المحترف بنادي خيتافي الإسباني، المرشح الأكبر لتعويض غياب يونس بلهندة في وسط الملعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى