الرئيسية

مربيات مركز اطفال في وضعية صعبة يضبطن سائق يستغلن نزيلاته جنسيا

مصطفى الناسي

تفجرت فضيحة مدوية بمركز لإيواء الأطفال في وضعية صعبة بالجديدة، السبت الماضي، بعد أن ضبطت مربيات سائق المركز، متلبسا بممارسة الجنس على نزيلة عمرها 10 سنوات.

المتهم، ذو 33 سنة والمتزوج  أحيل أول أمس ، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالجديدة، من قبل الشرطة القضائية، فأمر بإيداعه سجن سيدي موسى إلى حين عرضه على قاضي التحقيق.

وشكت مربيات بالمركز، في سلوكيات السائق مع عدد من النزلاء خاصة في الآونة الاخيرة خصوصا طفلة متخلى عنها تبلغ من العمر 10 سنوات، اذ لم تعد تكفيه دعوتها الى اماكن اعتبرتها مصادرنا مشبوهة بل اضحى يزورها في  غرفتها التي تقيم فيها داخل المركز

وامر المدعي العام رجال الامن بتعميق البحث داخل المركز ومواصلة التحقيق خاصة ان المربيات يشككن ان يكون عمله المشين هذا قد امتد الى اجساد اطفال آخرين

 وجاء سقوط المتهم الذي يلقبونه الاطفال في وضعية صعبة (بعمو )بعد ان  عاينت المربيات المتهم يتوجه رفقة الطفلة إلى سطح المؤسسة، فتم التربص به، وتعقبه، قبل أن يضبطنه متلبسا بممارسة الجنس على الطفلة. فتمت محاصرته  وأخبرن مسؤولي المركز بالفضيحة، ليتم إشعار الشرطة، التي اعتقلته ونقلته إلى مقر الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معه بتعليمات من الوكيل العام للملك الذي يشرف شخصيا على الملف

المتهم لم يجد بدا من الاعتراف للمحققين باستغلال الوضع الاجتماعي للضحية وظل يمارس عليها الجنس منذ فترة طويلة بشكل سطحي، مؤكدا أنه كان يغريها في مناسبات عدة بقطع من الحلوى ومبالغ مالية.

الشرطة القضائية فتحت تحقيقا موازيا في النازلة، للتأكد من عدم وجود ضحايا آخرين من أطفال المركز ، كما تم الاستماع إلى مربيات وعدد من الأطفال، بعد أن كشفت التحريات أن المتهم على علاقة وطيدة بعدد منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى