الرئيسيةجهات

مديونة : ” الباميون ” سيعقدون أول دورة جماعية تحت رئاستهم بعد أن وصلوا على أنقاض الاستقلاليين

#جمال_بوالحق

تُجرى يوم الثلاثاء سادس فبراير المقبل ، أشغال دورة جماعية ، تُعتبر الأولى من نوعها في عهد #المجلس #الجماعي الجديد ،الذي يقوده ” الباموي ” صلاح الدين أبوالغالي ، خلفا للاستقلالي محمد مستاوي ، الذي أُعفي من مهامه الجماعية في الآونة الأخيرة

فحسب وثيقة توصلت ” #ضاد24 ” بنسخة منها ، ف #الدورة الجماعية المقبلة عن شهر #فبراير ، تتضمن ثلاث جلسات ، موزعة على تواريخ متفرقة ، الأولى ستُعقد بالتاريخ المذكور ، وجدول أعمالها يحتوي على ثلاث نقاط مدرجة في جدول الأعمال ، والتي يُمكن وصفها بجلسة ” المصادقات ” ، حيث من المتوقع المصادقة على مشروع تعديل النظام الداخلي لمجلس الجماعة ، والمصادقة أيضا على اتفاقية دعم وشراكة ، تهمّ مشروع إعادة هيكلة سوق الباعة المتجولين ، في شطره الأوّل المُدرج ، في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري ، والمصادقة كذلك على اتفاقية دعم وشراكة لبناء سُوق مُغطّى بالبلدية

أما الجلسة الثانية فخُصّص لها كموعد لإجرائها ، يوم الثلاثاء 13 فبراير المقبل ، وجدْول أعمالها ، يضم نقطة فريدة ، وحيدة ، لا ثاني لها ، وتتعلق بالمصادقة على إعادة انتخاب أعضاء اللجان الدائمة ،ورؤسائها، بينما الجلسة الثالثة والأخيرة ، فأرجئت إلى تاريخ العشرين من نفس الشهر ؛ من أجل استكمال التطرق لجميع النقط ، التي تهمّ هذه الدورة ، والتي تحتوي في مجملها على ستة نقاط مدرجة في جدول أعمالها

وتمحورت نقاطها ، المعدة للنقاش والمصادقة ، مابين المصادقة على اتفاقية #شراكة تخص مجموعة #الجماعات الترابية ب #الإقليم ؛ من أجل تدبير أمثل للنفايات المنزلية ، وحماية البيئة مع تعيين عضويين من المنتخبين؛ لتمثيل مديونة بهذه المجموعة ، ونقطة متعلقة بالمصادقة على مشروع برمجة الفائض الحقيقي ، المتعلق بالسنة المالية المنصرمة 2017 م

ويُشار على أنّ استقلاليي مديونة ، منذ أن عُزل قائدهم من رئاسة #البلدية ، وحتى قبل الإعلان الرسمي عن هذا العزل ، لم يتمكنوا من الحفاظ على أغلبيتهم المطلقة ، التي كانت تميزهم في #المجلس الجماعي السابق ؛ بسبب تمرد ستة أعضاء منهم ، على محمد مستاوي ، هُم من صوتوا لصالح القيادي في حزب #الأصالة_والمعاصرة ، #الرئيس الحالي ، وميَّلوا كفته في سبيل الوصول لكرسي رئاسة تدبير #الشأن_المحلي في #المنطقة

ويُشار أيضا على أنه ليست هذه هي المناسبة الوحيدة ، التي يصل فيها ” وليدات ” إلياس العمري لرئاسة بلدية #مديونة ، حيث سبق لهم رئاستها بقيادة عبد الله مهتدي المعروف أكثر ب “ولد الشرقي” في الفترة الانتدابية 2009م / 2015م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى