الرئيسيةسياسة

مجلس جهة درعة تافيلالت على صفيح ساخن‎‎ – حزب الاستقلال

توصلنا ببلاغ من المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال بالرشيدية مفاده :

#بيان للرأي العام

تنويرا للرأي العام الإقليمي والجهوي، عقد المكتب الإقليمي ل #حزب_الاستقلال بالرشيدية اجتماعا استثنائيا يوم الخميس 12 أكتوبر 2017 تدارس خلاله التضليل المفتعل الذي تمارسه الأبواق المأجورة والمنابر الإعلامية المؤتمرة بأوامر #رئيس #جهة #درعة #تافيلالت ؛ من خلال ربط إسقاط #ميزانية #مجلس #الجهة بتعميم #المنحة الجامعية على الطالبات والطلبة المنتمون للجهة بطريقة أقل ما يقال عنها أنها تسعى إلى خلق البلبلة في أوساط #ساكنة الجهة.

وإيمانا من حزب الاستقلال بموقعه المعارض داخل مجلس الجهة، منذ تشكيل هياكله، والدور المحوري الذي خوله دستور 2011 للمعارضة في مراقبة التسيير وتفعيل مفهوم الحكامة وتقديم البدائل والمقترحات وتثمين كل خطوات الأغلبية الرامية إلى تنمية حقيقية للجهة، وهذا ما عبر عنه أعضاء الحزب من خلال التصويت بالإجماع على تعميم المنحة الجامعية كنقطة أولى من جدول أعمال دورة المجلس الأخيرة، بهدف تشجيع الطالبات والطلبة على التحصيل العلمي في ظروف جيدة تماشيا مع مبدأ التعادلية بغية الاستثمار في العنصر البشري.

وسعيا من المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال وأعضائه داخل مجلس الجهة إلى بسط الحقائق انسجاما مع مبادئ الحزب الرامية إلى المساهمة في بناء صرح الثقة بين المجالس المنتخبة وساكنة الجهة فإن المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال يعلن للرأي العام الإقليمي والجهوي ما يلي:

تثمينه وتزكيته القبلية والبعدية لنقطة تعميم المنحة الجامعية على جميع الطالبات والطلبة بجهة درعة تافيلالت.

رفضه للتأليب والشيطنة الذي تعرض لها أعضاء مجلس الجهة الشرفاء من طرف الكتائب التي لا يحكمها استحضار المصلحة العامة بقدر ما تخضع لحسابات سياسوية مقيتة.

استنكاره طريقة الاستقواء التي يتعامل بها رئيس الجهة في تعاطيه مع قضايا الجهة، والتي تتناقض مع روح ومبادئ ورش الجهوية الموسعة.

دعوته كل أعضاء مجلس الجهة إلى التصدي بكل قوة للمؤامرات الهادفة إلى استنزاف ميزانية الجهة، والتي ظهرت جليا في المشروع الذي انفرد في إنجازه وتقديمه الرئيس عبر مضاعفة ميزانية التسيير )السفريات الاقامات في أفخم الفنادق تعويضات أعضاء المكتب ….( مقارنة مع ميزانية السنة الفارطة، في الوقت الذي كان عليه رفع ميزانية التجهيز وتخفيض ميزانية التسيير لما تعرفه الجهة من خصاص في البنية التحتية.

وعليه فإن المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال يؤكد العزم على أن الفريق الاستقلالي داخل مجلس الجهة ومن موقع المعارضة ماض في فضح كل التلاعبات والاختلالات التي يعرفها تدبير ميزانية درعة تافيلالت.

عن المكتب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى