الرئيسيةفن وثقافة

مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء تصدر تقريرها السنوي حول وضعية النشر والكتاب في المغرب

أصدرت مؤسسة #الملك #عبد_العزيز #آل_سعود ب #الدارالبيضاء ، #التقرير السنوي حول وضعية النشر والكتاب في مجالات الأدب والعلوم الإنسانية، والاجتماعية، بتزامن مع الدورة 24 للمعرض الدولي للكتاب المقام حاليا بالدار البيضاء

وهو تقليد دأبت عليه المؤسسة منذ ثلاث سنوات، حيث أصدرت التقرير الأول في 2015/2014، والثاني في 2016/2015 والثالث في 2017/2016، وهو هذا التقرير الذي تتشرف مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، بتقاسمه مع أصدقائها من عموم المثقفين والإعلاميين والمتتبعين، بعدما توصلت بنسخة إلكترونية (بصفتها مؤسسة ناشرة معنية بالموضوع) من فريق العمل بمؤسسة الملك عبد العزيز، وهو فريق متفان يقوم بمجهود متميز من أجل تجميع وتبويب ونشر المعلومات والمعطيات والإحصائيات الواردة في هذا التقرير الذي يعطينا فكرة عن حال إنتاج وتداول الكتب ببلادنا، وعسى هذه الحصيلة أن تشكل مدخلا وحافزا لمناقشة قضايا النشر والكتاب والقراءة ببلادنا، من أجل بلورة وتقديم مقترحات لتطوير وضع قطاع النشر والكتاب الذي يجمع الكل على أنه يواجه تحديات كبيرة

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة آفاق، نظمت بمناسبة اليوم العالمي للكتاب بتاريخ 22 أبريل 2017، لقاءا لتقديم ومناقشة محتويات تقرير السنة الماضية (2016/2015)، بحضور ممثل عن مؤسسة آل سعود، وبتنسيق مع عدد من المؤسسات والإطارات التي تحتفل سنويا باليوم العالمي للكتاب بمراكش بفندق ميرديان نفيس

تجدون رفقته التقرير في نسختيه العربية والفرنسية

rapport_ar rapport_fr

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى