الرئيسية

ليدك تتعبأ للمحافظة البيئية على بحيرة الألفة

عرفت بحيرة الألفة في السابق بـ «ضاية شنيدر»، و تمتد على مساحة 9 هكتارات تتواجد بحي الفردوس ب #الدارالبيضاء . و هي عبارة عن منحدر ناتج عن عمليات حفر لمقالع الأحجار، و تتزود باستمرار بالمياه انطلاقا من الفرشة المائية. و تلعب هذه البحيرة دورا مهما في ضبط صبيب المياه المطرية الآتية من مناطق الحي الحسني

هذا الموقع الذي لا يشكل جزء من ممتلكات التدبير المفوض، هو موضوع برنامج لإعادة التأهيل تشرف عليه عمالة مقاطعة الحي الحسني بشراكة مع المندوبية السامية للمياه و الغابات

و من أجل المحافظة على جودة مياه بحيرة الألفة، وضعت #ليدك نظاما لالتقاط مقذوفات المياه العادمة الطفيلية من أعلى البحيرة بقنوات المياه المطرية. كما يشرع المفوض له البيضاوي حاليا في أشغال لتجديد و تقوية قناة التطهير السائل المتواجدة بجانب البحيرة، للتمكن على سبيل الوقاية، من تأمين سطح الماء. و سيتم الانتهاء من هذه الأشغال في منتصف شهر فبراير 2018

و علاوة على هذه الأعمال التي تهدف إلى التحكم بشكل أفضل في المياه المقذوفة في البحيرة، وضعت ليدك مجموعة من التدابير لمواكبة المشروع الذي تشرف عليه السلطة المحلية. و يتعلق هذا المشروع بحماية و تثمين التنوع البيولوجي داخل الموقع، الذي قد يتأثر فعلا بجودة المياه

التدابير المتخذة هي على الشكل التالي :

  • تجهيز القناة الرئيسية للمياه المطرية التي تزود البحيرة (قطرها 000 ميليمتر) بمقياس لمستوى الصبيب الذي يدخل البحيرة، و كذا التدفقات الملوِّثة عبر تحليل المواد المركزة،

  • إنجاز مسح لعمق و حجم الترسبات بتعاون مع جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء لقياس عمق الماء و تحديد طبيعة أعماق البحيرة،

  • تركيب 3 آلات لتهوية السطح مزودة بألواح شمسية،

  • إنجاز مراقبة سنوية للحوض في 12 نقطة متواجدة في السطح و العمق

  • و قد مكنت هذه الأعمال من الفهم بشكل أفضل لسير البحيرة و وضع الحل الأمثل لزيادة تحسين جودة مياه البحيرة. و قد تم تقاسم معطيات هذا الحل مع السلطات و الذي يشكل مرحلة مهمة في المحافظة على النظام البيئي و تثمينه

يجري حاليا تحديد المقتضيات الخاصة بتفعيل هذا الحل من طرف جميع الأطراف المعنية

ليدك معبأة للمساهمة في إنجاح هذا المشروع البيئي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى