الرئيسيةمجتمع

لخيايطة : الشطط يجر قائدا إلى المحكمة

العربي رياض

توصل ممثل النيابة العامة لدى استئنافية سطات بشكاية من مواطن، يتهم فيها قائدا بجماعة الساحل ومعه شيخ ومقدم وسائق جرافة بالابتزاز واستغلال النفوذ والشطط. وبحسب مصادر من ذات المحكمة فإن بحثا قضائيا يشرف عليه المركز القضائي لسرية برشيد فتح في الموضوع خلال هذا الاسبوع، وبحسب الوثائق المتوفرة في هذه الشكاية فإن مواطنا (ع ل) يملك أرضا تسمى ارض المهروع توجد بدوار الخيايطة بجماعة الساحل اولاد حريز باقليم برشيد. فوجئ بهدم سياج أرضه رغم توفره على كل التراخيص القانونية من أجل إحداث هذا السياج٫ ذلك أنه بتاريخ 17 ابريل سيعطي القائد تعليماته لأعوان السلطة للقيام بهذه المهمة، حيث تم استقدام جرافة لا أوراق لها وقامت بتنفيذ هذه التعليمات٫ مما تسبب له في أضرار وخسائر مادية٫ وتضيف هذه الوثائق بأن عملية الهدم هذه تمت في الساعة السادسة صباحا أي خارج أوقات العمل حيث أتلفوا معدات البناء ولوازمه وبجرافة لاتتوفر على شروط السلامة بمافيها وثائقها الرسمية علما أنه حصل على رخصه التسييج بشكل قانوني بما في ذلك أداؤه لوكالة المداخيل الرسم المتعلق بعملية بناء السياج

المواطن المتضرر لم يتوقف في شكايته عند هذا الحد، بل أكد في شكايته أنه تعرض من طرف الشيخ لابتزاز إن هو أراد اقامة السياج وإلا سيكون عرضة للهدم وحين ذهب المشتكي إلى مقر القيادة لمعرفة اسباب «  هتك «  ارضه علم بأن رجال السلطة لم يحصلوا على أي إذن بذلك سواء من العمالة التي يشتغلون تحت اشرافها أو من الجماعة الترابية المانحة للترخيص وهو ما اعتبره تحد سافر لقانون التعمير

وتعرف هذه المنطقة انتشار أبنية عشوائية وكذا مستودعات غير مرخصة ولا يطالها أي مساس بحسب صاحب الشكاية الذي طالب أيضا بالقيام بمسح فوقي أو عبر الاقمار الصناعية لمعرفة كل الابنية العشوائية التي ازدادت في المنطقة في المدة الاخيرة والاراضي التي كانت مسيجة اصلا منذ القديم ومنها أرضه

#العربي_رياض

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى