الرئيسيةمجتمع

كلية عين السبع تنظم أسبوعا تواصليا لاستقبال وإدماج الطالب الجديد

#وحيد_مبارك

نظمت #كلية #عين_السبع ب #الدارالبيضاء ، خلال الفترة مابين 9 و 13 أكتوبر، وجريا على عادتها السنوية، أسبوعا تواصليا لاستقبال وإدماج #الطالب #الجديد ، برسم السنة الجامعية الجديدة 2017-2018. وتميّزت فعاليات برنامج التظاهرة ب #الغنى و #التنوع ، وعرف حفل الافتتاح حضور ومشاركة كل من #رئيس #جامعة #الحسن_الثاني بالدارالبيضاء، و #عميد #الكلية ، إلى جانب ثلة من أساتذة الكلية ونواب رئيس الجامعة وعددا من الأطر والفعاليات والضيوف، حيث تم التنويه بمبادرة المؤسسة، التي وصفها رئيس الجامعة بالمتميّزة وأكّد على أهمّية تعميمها على باقي المؤسسات التابعة للجامعة.

البرنامج الحافل والمتنوع خلّف بصماته الإيجابية على يوميات الطلبة، الذين أكّد عدد منهم لـ “الاتحاد الاشتراكي”، أنه كان ناجحا وبشكل كبير، سواء على مستوى تنوع الأنشطة أو بالنظر لحجم الإقبال والمواكبة الطلابية، أخذا بعين الاعتبار أن هذه التظاهرة عرفت مساهمة طلبة المؤسسة المنخرطين بمختلف الأندية الطلابية بالكلية في مختلف تفاصيلها، والتي جاءت متنوعة وهمّت تنظيم محترفات وموائد مستديرة ولقاءات دراسية وزيارات لمقاولات، فضلا عن لقاءات مع مهنيين بسطوا تجربتهم للطلبة، التي على إثرها عقدت شراكات واتفاقيات مع بعض الفعاليات السوسيو اقتصادية، فضلا عن لقاءات أخرى مع منشطين من الإذاعة والتلفزة وفنانين، تزامنت إحداها مع الخطاب الملكي السامي أثناء افتتاح دورة مجلس النواب للسنة التشريعية 2017-2018 ، والتي أكد فيها الملك على إيلاء الشباب المكانة اللازمة في المجتمع. وجدير بالذكر أن فعاليات هذا الأسبوع التواصلي لم تقف عند هذا الحدّ بل شملت كذلك الجانب الرياضي والثقافي والفني، إذ نظّمت خلال هذا الأسبوع مجموعة من الأنشطة الرياضية، ومسابقات ثقافية، وعروض مسرحية وتشكيلية وموسيقية.

وأكّد مصدر من المؤسسة، أن الكلّية تتوخى وفقا لرؤية عميدها، من خلال جملة هذه الأنشطة منح الطلبة متنفسا للتعبير عن ذواتهم، وتفجير طاقتهم الإبداعية في إطار من الحرية المسؤولة، حتى تكون دافعا للنجاح الدراسي، كما أنها إلى جانب التحصيل الدراسي تعتبر مكملا أساسيا لتكوين شخصية إطار الغد. وهو ماعكسته شهادات مجموعة من الطلبة، الذين نوّهوا بمبادرات من هذا القبيل، مشددين على تقديرهم لعمادة المؤسسة وعلى دعمها للأنشطة الطلابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى