الرئيسيةمجتمع

“فيفو إنرجي المغرب” توزع 300 دراجة هوائية و 3 آلاف حقيبة مدرسية على الأسر المعوزة لمحاربة الهدر المدرسي

وحيد مبارك

أقدمت شركة “فيفو إنرجي المغرب”، الشركة المكلفة بتسويق وتوزيع الوقود والزيوت التي تحمل العلامة التجارية شال وغاز النفط المسال لعلامة بوطاغاز، على توزيع الدراجات الهوائية والحقائب المدرسية للسنة الخامسة عشر على التوالي، في مبادرة تندرج ضمن برنامج يروم تخفيف أعباء الدخول المدرسي عن كاهل الأسر المعوزة، ويهدف إلى تيسير ولوج أطفالها إلى المدرسة، ومساهمة منها في مكافحة الهدر المدرسي الناجم أساسا عن بعد المسافة الفاصلة بين المدرسة والبيت العائلي للتلميذ.

عملية 2017، أعطت انطلاقتها “فيفو إنرجي” من وجدة بمناسبة الدخول المدرسي الجديد، بشراكة مع جمعية ساعة الفرح ونادي روتاري الدار البيضاء – مرس السلطان، بحضور والي الجهة الشرقية، معاد الجامعي، وممثلي السلطات المحلية ومجموعة من الفاعلين، حيث تم توزيع دراجات هوائية وحقائب مدرسية، بالإضافة إلى حقائب السلامة، على التلاميذ المعوزين. وعلى هامش هذه العملية، نظمت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير ورشات عملية للتوعية بالسلامة الطرقية.

عساف ساسا أوغلو، الرئيس المدير العام لشركة “فيفو إنرجي المغرب”، أكد في تعليق له على المبادرة بالقول “يعتبر تحسين ظروف ولوج الأطفال إلى المدرسة من أجل الإسهام في تعميم التعليم الأساسي أحد المجالات المفضلة لدى شركتنا منذ 15 عاما، حيث نسعى من خلال المساهمة في توفير مساعدة ملموسة للتلاميذ الصغار المقيمين بعيدا عن مؤسستهم المدرسية إلى تحسين ظروف تعلمهم وأيضا إلى الانخراط في دينامية التعبئة المجتمعية لهذا القطاع الهام بالنسبة لمستقبل المغرب”.

وعن المبادرات المماثلة السابقة والنتائج التي تحقّقت، أكدت ليلى الشريف، رئيسة جمعية ساعة الفرح، أن هذا البرنامج يعزز منذ سنة 2002 من تكافؤ الفرص بين التلاميذ، ويساعد في تخفيف عبء جزء من النفقات المدرسية عن كاهل أسرهم. وجدير بالذكر أن نسبة النجاح المدرسي للأطفال المستفيدين تفوق المعدل بشكل كبير، إذ أكّد مصدر من الشركة، أن 83% من الأطفال المعنيين بهذه العملية خلال السنة المنصرمة نجحوا، مضيفا أنه لم يسجل أي هدر مدرسي خلال تلك الفترة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى