الرئيسية

غرائب الحكامة الترابية بالدار البيضاء

بدعوة من #رئيس #المجلس_الجماعي_للدار_البيضاء كان من المفروض أن ينعقد اليوم #اجتماع #لجنة #التعمير وإعداد #التراب و #البيئة ، لتدارس جملة من #النقط المهمة في أفق الإعداد ل #دورة #أكتوبر ، إلا أن الغريب أن #النصاب القانوني لم يكتمل مرة أخرى، حيث لم يحضر إلا رئيس #اللجنة وعضوتان من #المجلس ، الأغرب أن الأخيرتين امتنعتا عن #التصويت على عقد الاجتماع أو تأجيله عندما طرح الرئيس نقطة #انطلاق #الأشغال من عدمها ل #التصويت ليجد الرئيس نفسه مجبرا على تأجيل #الاجتماع

وتجدر الإشارة إلى أن مشكل نصاب اللجن مطروح بشدة خلال هذه الولاية مادفع العماري رئيس المجلس إلى تعديل النظام الداخلي، وهو التعديل الذي يقتضي بعقد الاجتماع وإن لم يكتمل النصاب بعد استشارة الأعضاء الحاضرين

وفي اتصال هاتفي مع الحسين نصر الله رئيس هذه اللجنة عبر لنا عن استغرابه من موقف العضوتين، معتبرا موقفهما تقليلا من أهمية اللجنة خاصة أنهما صرحتا أمامه بأنهما لايمكنهما التصويت إلا بعد استشارة حزبهما؟!

يجب التذكير بأن كل اللجن الدائمة للمجلس يسهل تحقيق نصابها بحضور أعضائها المنتمين للحزب المسير حيث تضم كل لجنة خمسة عشر عضوا من هذا الحزب وهو النصاب القانوني المطلوب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى