الرئيسيةجهاتمجتمع

على هامش ندوة في موضوع ” التعليم الاولي ورهان التعميم والجودة ” بالحي الحسني : تصريف الاستراتيجية المتوخاة مقرون برؤية مشتركة

من اجل تعزيز مكانة التعليم الاولي ضمن كافة الإصلاحات التي تعرفها المنظومة التربوية ببلادنا، باعتباره يشكل انشغالا أساسيا منذ عقود، وفي سياق تسليط الضوء الكاشف على مختلف المبادرات التي تتوحد جهودها في إرساء تعليم اولي معمم وذي جودة يروم تهييئ الأطفال للمرحلة الابتدائية وذلك من خلال استهداف لتنمية كفاياته الأساسية ومهاراته اللغوية. شهدت عمالة مقاطعة الحي الحسني يوم الخميس 22 فبراير 2018 بقاعة ابن الياسمين بمقر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء سطات تنظيم ندوة تربوية حول موضوع” التعليم الاولي ورهان التعميم والجودة” بحضور السيدة عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني والسيدة عامل عمالة مقاطعات بنمسيك والمدير الجهوي للتربية والتكوين  والمدير الإقليمي للتربية والتكوين والجمعية المغربية لدعم التعليم الاولي والتربية غير النظامية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الاولي وعدد من المهتمين بالشأن التعليمي والتربوي جهويا ومحليا، حيث شكلت هذه الندوة على اختلاف وتنوع وتعدد محاورها محطة أخرى من محطات التشخيص والتقويم من اجل التنزيل السليم للرؤية الاستراتيجية 2015/2030 في هذا المجال باعتباره مدخلا لإصلاح منظومة التربية والتكوين منهجا واطارا تنظيميا بغية تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والانصاف كمسعى جماعي نبيل

ونظرا لأهمية هذا الموضوع الذي قطع اشواطا مهمة بدءا بتشخيص الوضعية الراهنة وتحليل النماذج القائمة وتقييم المكاسب بهدف التوصل الى تحديد خريطة تستشرف النجاعة، فقد حدد منظمو الندوة مجموعة من المحاور شكلت في عمومياتها مداخل للإصلاح انطلاقا من الرأي الذي أصدره المجلس الأعلى للتربية والتكوين في مجال التعليم الاولي والاطار المنهجي له الذي أعدته وزارة التربية الوطنية ووضعية التعليم الاولي لجهة الدار البيضاء – سطات الحصيلة، التحديات و الافاق ومساهمات المجتمع المدني في تطوير التعليم الاولي وتعميمه

وقد اطر محاور هذه الندوة مجموعة من الفعاليات التربوية والباحثين وممثلي جمعيات المجتمع المدني والحقوقي وممثلي التعليم الخصوصي والمؤسسات الاقتصادية المهتمة بمجال التعليم الاولي، كما عرفت عرض فيلم يوثق للعرض التربوي للتعليم الاولي بعمالة مقاطعة الحي الحسني من خلال عدد الأطفال المسجلين  ومن خلال بنيات الاستقبال والتدبير  والموارد البشرية وتعدد المتدخلين، والذي يؤكد جليا التقدم الكبير الذي تحقق في هذا المجال رغم وجود بعض الاكراهات والمشاكل المستعصية

وفي ختام الندوة، تم تجميع مجموعة من التوصيات المنبثقة عن مختلف التدخلات باعتبارها وثيقة جامعة موجهة لمختلف المتدخلين الذين يشتغلون على هذا المجال لإغناء   المقاربات المتواجدة من اجل تحقيق هدف الجودة والتعميم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى