الرئيسية

على هامش الدورة العادية للغرفة الفلاحية لجهة الدارالبيضاء سطات : الديون تثقل كاهل الفلاحين وتهددهم بالسجن

عقدت الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء ـ سطات دورتها العادية الأولى لسنة 2018 وذلك يوم الخميس 4 يناير 2018 بمقر الغرفة الكائن بمدينة الجديدة. خلال هذا الاجتماع، تمت المصادقة على محضر الدورة العادية الثالثة المنعقدة بتاريخ 26 أكتوبر 2017، كما تمت المصادقة على الحساب الإداري لسنة 2017 ومشروع ميزانية 2018،  علاوة عن  تقديم عرض حول الوضعية الراهنة للموسم الفلاحي الحالي، وأجوبة ممثلي المصالح الخارجية على الأسئلة والتدخلات الكتابية لأعضاء الغرفة الفلاحية لذات الجهة حول العديد من القضايا التي تؤرق بال الفلاحين خاصة مشكل ترقيم الأبقار، و السقي والشمندر و العلف.

وشكلت النقاط 5 و6 في جدول أعمال الدورة، والمرتبطة بمشاكل التأمين  والمديونية، أهم النقط على إعتبار أنها تتعلق بمصير الفلاحين المدينين لشركة التأمين والمهددين بعقوبات كبيرة.

في هذا السياق، وجه السيد عبد الفتاح عمار رئيس الغرفة، إنتقادات شديدة لممثل شركة التامين الفلاحي ، مطالبا إياه  بالجواب بصدق على أي سؤال يطرح دون محاولة التهرب،  مؤكدا في ذات الوقت أن الشركة يعمل بسعر فائدة غير معقول مقابل ما هو معمول به دوليا ( 1في المائة).

عبد العزيز الجدعي نائب الرئيس ورئيس المجلس الإقليمي للنواصر، طالب من جهته بوضع ملتمس لتمثيل الغرفة في المجلس الإداري لذات شركة التامين كما كان معمولا به سابقا للدفاع عن الفلاحين ، هذا إلى جانب ضرورة إستفادة الغرفة من مدا خيل المجازر وأسواق بيع الخضر والفواكه على اعتبار أن ما يسوق هناك منتوجات فلاحية،  داعيا في ذات الوقت بعض أعضاء الغرفة الممثلين في مجلس النواب والمستشارين، بالدفاع عن الغرفة لأخد مكانتها  الطبيعية، إذ تمثل 15 في المائة من الناتج الداخلي.

في ما أجمعت العديد من التدخلات على ضرورة التعجيل بوضع تأمين خاص بالخيول، وإعادة النظر في نسبة الفائدة المخصصة للقروض، وطريق تعامل ممثلي المكتب الوطني للسلامة الصحية مع الكسابين، فضلا عن مقترح دعم الطاقة الشمسية.

يشار، أن هذه الجمعية العامة  شهدت حضورا متميزا لأعضائها و المصالح الخارجية، الذين تجاوبوا عن تساؤلات الفلاحيين، آملين من الله تدويب الخلافات في أفق تحقيق إقلاع اقتصادي حقيقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى