#أخبار

عزالدين زهير….. رسالة الى الإعلام المصري وخصوصا القنوات الخاصة: الصحافة ليست بتمثيل

حسب دراستي المتواضعة في مجال الصحافة، فإنها تعتمد بالأساس على نقل الخبر للرأي العام بكل مصداقية، و تعزيزه بالتحليل عن طريق متخصصين في مختلف المجالات، ناهيك عن الصحافيين المهنيين ذوي التخصص في مجال واحد كالشأن المحلي، الصحي، السياسي… الخ، بتوظيف مختلف الأجناس الصحفية.

وترتكز رسالتي بالخصوص على اللغة التي يتم توظيفها للرأي العام في مصر من طرف الإعلاميين، و هنا أقصد المنشطين في التليفزيون المصري و أغلبهم من الحقل الفني الذين يفتقرون للتكوين في المجال، ولغتهم في الغالب باللهجة المصرية البعيدة  عن الفصحى لكونها تعتبر مزيجا من اللغتين  التركية و الإنجليزية، لتتخد شكل التهريج و التشخيص الكوميدي و لنا في ذلك  عدة نماذج..

هذا الإشكال نجده  غالبا في المجال الرياضي، و أنا لا أبخس قيمة بعد الوجوه الإعلامية ذات المستوى العالي، لكن على ما يبدو ان كولسة هذا المجال تعطي هذه النماذج الهزلية التي لا ترقى إلى مكانة صاحبة الجلالة..

إرتقوا بإعلامكم وامنحوه المصداقية و كفى.. من التطبيل و التهليل و لغة المسلسلات، و إحفظوا ماء وجه اللغة العربية او على الأقل لغة الخطابة..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى