#أخبارالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبيةحزبيات

عبد الواحد الراضي…. المصالحة الإتحادية ضرورة مرحلية من أجل أفق جديد

عزالدين زهير

إلتأم شمل الإتحاديين في أمسية حزبية يومه الجمعة 25 اكتوبر بالمركب الثقافي لعين الشق “عبد الله گنون” من تنظيم الكتابة الجهوية و الكتابات الإقليمية لجهة الدار البيضاء _سطات، أطرها الأستاذ “عبد الواحد الراضي” الكاتب الأول السابق للحزب تحت شعار : ( الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية : نحو أفق جديد)…

وكانت فرصة للقاء الأجيال بين الماضي و الحاضر، بين الشيوخ و الشباب، اصدقاء الأمس و اليوم في إطار المصالحة التي يتبناها الحزب للخروج من وضعية الصراع الداخلي في أفق الإستعداد للإستحقاقات المقبلة.

استهل الراضي كلمته بإستحضار لنوستالجية تاريخية برجالتها و أحداثها ، و دعا إلى المصالحة و الخروج من قوقعة الآنا و العمل لصالح الحزب لما فيه المصلحة العامة و دعوة الشباب لتحمل المسؤولية في إطار التناوب داخل المؤسسة الحزبية و تصحيح رؤية المحتمع للكيان الحزبي و استرجاع الثقة التي كان يحضى بها ثاريخيا، مع التحلي بالنفس الطويل لتحقيق هدف المصالحة.

و أكد على ان التغيير يأتي من الفرد ليعم على الجماعة مع التحلي بالمسؤولية و الإرادة قوية من أجل المضي في مشروع المصالحة مع الذات الإتحادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى