الرئيسية

عامل إقليم النواصر يفتتح دورات التكوين المستمر في تدبير الشأن الترابي الحكامة الترابية

إنطلقت اليوم، بمقر عمالة النواصر، سلسلة الدورات التكوينية لفائدة رؤساء الجماعات الترابية، ورجال السلطة، فضلا عن رؤساء المصالح الخارجية، ورؤساء الأقسام بالإقليم، ناهيك عن مدراء  المصالح بالجماعات الترابية، حول موضوع ” الحكامة في تدبير الشان المحلي ” بهدف تحقيق النجاعة والفعالية التي تقتضيها السياسات العمومية المحلية.

وتندرج هذه الدورات التكوينية، التي  أشرف على إعطاء إنطلاقتها  السيد حسن زيتوني عامل إقليم النواصر، في إطار التنزيل الحقيقي للتوجيهات المولوية السامية بخصوص تدبير المشاريع وتحقيق نجاعتها وذالك في سياق مقاربة تستهدف الرفع من  مستوى النخب المحلية، والأطر الترابية لضمان تدبير أمثل للشأن المحلي، يأخد بعين الاعتبار ترشيد النفقات والآجال وتفادي هدر الزمن الإداري، من أجل تحقيق وقع إيجابي للمشاريع على المجالات الترابية والبشرية المستهدفة.

هذا، ووتدخل هذه المبادرة أيضا، في إطار تطوير الكفاءات البشرية المسؤولة عن تنفيذ وتتبع المشاريع من أجل تطوير قدراتها في ما يخص تنزيل مبادئ الحكامة وأسسها، وآلياتها، على أسس علمية تروم ضبط الإطار القانوني والمؤسساتي التنظيمي المؤطر لكل المشاريع التنمية الشاملة، على مستوى المجالات الترابية بالإقليم، وذلك إنطلاقا من الإلتزام بالتنزيل الحقيقي لمبادئ ربط المسؤولبية بالمحاسبة.

وتهم هذه الدورات التكوينية مواضيع ذات صلة وثيقة بتدبير الشأن المحلي، من خلال إختيار مواضيع تهم تدبير المشاريع وتتبعها والتواصل، كموضوع تدبير الصفقات العمومية، و تتبع ومراقبة تدبير الصفقات ىالعمومية، نسجل أيضا موضوع قيادة وتدبير المشاريع، فضلا عن إستراتيجية التنمية الحضرية، أما بخصوص التواصل، فنجد موضوع إستقبال المواطنين، وأخد الكلمة أمام العموم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى