اقتصاد

شراكة استراتيجية بين جمعية تيبو المغرب STEM Sports USA

وحيد مبارك

أكدت جمعية “تيبو المغرب” على مواصلتها لدعم الاستراتيجية التي تبذلها بلادنا، التي تهدف إلى تمكين الشباب حتى يتسنى إدماجهم في سوق الشغل، من خلال التركيز على التعليم كآلية والرياضة كرافعتين لتحقيق هذا الهدف. وشدّدت منظمة “تيبو المغرب” على أن تحرير إمكانات وطاقات الشباب المغربي هي تعتبر مهمة لها، إذ تقدم للمستفيدين في جميع مناطق المملكة برنامجا يركز على الممارسة المنتظمة للرياضة، تعلم اللغات الأجنبية، إلى جانب القيادة والريادة الاجتماعية والرياضية، وكذا وسائل التواصل الحديثة.

وارتباطا بذلك، قدمت “تيبو المغرب”، المؤسسة الرائدة في تعليم الشباب وإدماجهم من خلال الرياضة في المغرب ، مؤخرا شريكها الدولي الجديد “ستيم سبورتس”، حيث يشتركان معا في تقديم منهج دراسي وأنشطة بدنية ورياضية، واستعمال كرة السلة والرياضة عامة كأدوات استراتيجية للتعلم استنادا إلى العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الفصول الدراسية، والأنشطة الموازية والمخيمات الصيفية.

وباعتبارها الممثل الرسمي لـ “ستيم سبورتس، سوف يتمكن المستفيدون من برامج “تيبو المغرب” من التعرف على مهن الغد، بالاعتماد على هذا النموذج الترفيهي والتعليمي في نفس الوقت، الذي يسمح باستكشاف المهارات الأساسية للقرن الـ 21 كالتفكير النقدي، التعاون، حل الإشكالات وروح القيادة، حيث أكّد السيد محمد أمين زرياط، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب، و المستفيد من برنامج زمالة اشوكا، على أن “تيبو المغرب” فخورة ببدء شراكة جديدة مع “ستيم سبورتس”، إذ سيوفر تطبيق منهج “ستيم سبورتس” الرياضي في المغرب مسارات مهنية جديدة وفرص عمل جديدة للشباب.، مشددا على أن هذه الشراكة، وبالإضافة إلى كونها مبتكرة في نهجها من خلال التدريب القائم على الرياضة، فهي تستكشف إمكانات ودوافع المعلمين والمدربين والأطفال.

من جهته أكد جيف كولنر، رئيس” مؤسسة ستيم”، أن المؤسسة فخورة ومتحمسة لمشاركة هذا البرنامج الفريد من نوعه والمبتكر، مع المتعلِّمين، والمدربين وكذا جميع مكونات التربية والتعليم بالمغرب، مشددا على أن تعلم العلوم، التكنولوجيات، الهندسة والرياضيات يعد أمرا ضروريا لمساعدة الأطفال على التفكير في مساراتهم المهنية منذ وقت مبكر، مضيفا أنه بربط مكونات ستيم (العلوم، التكنولوجيا، الهندسة و الرياضيات) بالرياضة، “أنشأنا أدوات فعالة ومفيدة للغاية لإدماج المتعلِّمين في أنشطتهم التربوية، نحن جد سعداء للعمل مع تيبو المغرب على هذا البرنامج كوننا نتشارك نفس الرؤيا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق