الرئيسيةرياضة

ريال مدريد مستمر في استراتيجية الدفع بالشباب

توج نادي #ريال_مدريد ، أمس الأربعاء، ب #كأس سانتياجو بيرنابيو الودية، بعد تغلبه على #فيورنتينا الإيطالي 2-1.
وكان متوسط الأعمار السنية في #النادي_الملكي ، بقيادة المدير الفني الفرنسي #زين_الدين_زيدان ، هو أكثر ما أثار الاهتمام في مباراة أمس، حيث بلغ متوسط أعمار اللاعبين الأساسين 24 عاما.
وتكون #الفريق الأساسي الذي دفع به #زيدان في بداية المباراة من #الحارس كيكو كاسياس (30 عاما)، وخط دفاعي مكون من #أشرف_حكيمي (18 عاما)، وناتشو (27 عاما)، وراموس (31 عاما)، وثيو هيرنانديز (19 عاما).
وفي وسط الملعب، شارك كل من لوكاس فاسكيز (26 عاما)، وداني سيبايوس (21 عاما)، وماركوس يورينتي (22 عاما)، وماركو أسينسيو (21 عاما)، فيما تكون الخط الهجومي من مايورال (20 عاما)، وكريستيانو رونالدو (32 عاما).
وكان الرباعي كيكو كاسياس وراموس وناتشو ورونالدو، هم فقط من تخطت أعمارهم (26 عاما)، فيما لم يتعد متوسط أعمار رباعي الوسط (لوكاس فاسكيز وسيبايوس وماركوس يورينتي وأسينسيو) 22 عاما.
وبعد الشوط الأول، خرج كل من راموس وناتشو وكيكو كاسياس، اللاعبين الثلاثة الأكثر خبرة بالفريق، بجانب #كريستيانو_رونالدو ، والذين بدأوا المباراة ضمن #التشكيلة الأساسية.
وحل بدلا منهم في النصف الثاني من اللقاء، لوكا زيدان (19 عاما) ومانو هيرناندو (19 عاما)، وتيخيرو (21 عاما)، وبذلك تراجع متوسط أعمار لاعبي الفريق إلى 21 عاما.
واستمر هذا الوضع طوال 17 دقيقة، قبل أن يترك أسينسيو مكانه لصالح إيسكو، فيما خرج مايورال في وقت لاحق ليدخل كاسيميرو.
وجاءت مباراة أمس، لتدلل على أن ريال مدريد لا يزال يتمسك باستراتيجيته التي تعتمد على الدفع بالشباب، وهو ما ظهر بشكل جلي في الصفقات التي أبرمها النادي الملكي هذا الصيف والتي صنع من خلالها خليطا من الخبرة والشباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى