الحركة الغيوانية

جيل جيلالة وسفير الأغنية الأمازيغية محمد دامو يعانقان جمهور سيدي عثمان

يحتضن المركب الثقافي مولاي رشيد يوم الجمعة المقبل لقاء فنيا وثقافيا كبيرا ، بمناسبة الأيام الثقافية لمجلس مقاطعة سيدي عثمان وبشراكة مع جمعية العاشقين للفنون الشعبية اللقاء الفني ، ستحييه الفرقة الرائدة مجموعة جيل جيلالة والتي ستقدم خلاله ، أروع ماقدمته من إبدعات في الساحة الفنية طيلة عقود تكريما منها لجمهور سيدي عثمان ، الذي احتضن أعمالها وكان وفيا لأدائها ، وكتحية منها لجمعية العاشقين التي تضم أعضاء فرقة العاشقين التي تأسست بدورها في سبعينيات القرن الماضي ، وساهمت بدورها بأعمال فنية ملتزمة جميلة مازال يرددها جيل السبعينات ، قبل أن تتوقف عن الممارسة لتعود اليوم من خلال جمعيتها لتستعيد نشاطها الإبداعي الذي ستقدم منه بعض الأعمال خلال هذا اللقاء ، وسيكون حاضرا في هذا النشاط الفني سفير الأغنية الأمازيغية الفنان الكبير محمد دامو ، الذي أثرى بدوره الساحة الفنية باعمال بادخة تمزج أحيانا بين العربية والأمازيغية

قبل هذا الحفل الذي سينطلق في تمام السابعة مساء ، سيكون الجمهور في الرابعة والنصف على موعد مع ندوة فكرية بعنوان ” الأغنية الغيوانية الحال والمآل ” سيؤطرها الدكتور حسن حبيبي والإعلامي عزيز المجدوب والإعلامي الباحث عبدالله لوغشيت إلى جانب الكاتب والإعلامي العربي رياض ، بحضور ثلة من الفنانين والمبدعين من أبناء الحركة الغيوانية بينهم الرائد احمد الروداني رئيس مجموعة تكدة و رئيس مجموعة لمشاهب صلاح الدين كسرى وايض الفنان محمد دامو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى