الرئيسية

تصدع المجلس الإقليمي لمديونة.. وأصوات تطالب بالمحاسبة

#العربي_رياض

يعيش #المجلس_الاقليمي_لمديونة على إيقاع التوترات، فبعد #الشكاية التي تقدم بها #النائب الأول للرئيس للجهات المسؤولة، وتدخل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على الخط، لمباشرة تحقيق في الاتهامات التي وجهها هذا النائب لرئيس المجلس، طالب بداية هذا الاسبوع سبعة أعضاء من المجلس بعقد دورة استثنائية، من أجل معرفة ما يجري ويدور، وحددوا مجموعة من النقط كجدول اعمال عبارة عن استفسارات للرئيس، منها موضوع الانفرادية في التسيير، ولماذا لا يتم تفعيل دور اللجن، ولماذا لم تتم هيكلة الموظفين كما تنص على ذلك القوانين؟ وما المغزى من تغييب النواب عن التدبير، بالاضافة إلى مناقشة موضوع الكيفية التي يتم بها تدبير مرآب السيارات.

وتعد هذه ثاني مرة، يطالب فيها الاعضاء بعقد دورة استثنائية، منذ بروز المشاكل داخل المجلس، والتي دفعت كما اشرنا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى التدخل، للتحقيق في الاتهامات الموجهة للرئيس، والتي تهم التزوير في وثائق رسمية والتلاعب في الصفقات، وميزانيات بعض المصاريف خاصة تلك المتعلقة بالوقود. اذ على اثر شكاية تضمنت كل هذه التهم و غيرها، من طرف النائب الأول للرئيس، تم الاستماع إلى ثلاثة موظفين، وكاتب المجلس، وعلم انه تم مؤخرا استدعاء مدير المصالح للمجلس. كما تم نقل مجموعة من الوثائق إلى مقر الفرقة الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى