جهاتجهة الدارالبيضاء سطات

الوكالة الحضرية لبرشيد بنسليمان قدمت 1960خدمة عمومية لمرتفقيها

اعتمدت 19إجراء تفعيلا لاستراتيجية التدبير اللامادي  خلال فترة الحجر الصحي

بحثت  الوكالة الحضرية لبرشيد-بنسليمان  مع المهنيين استراتيجية المساهمة في  إنعاش ومواكبة الإستثمار في مجال العقار لمرحلة ما بعد “كوفيد 19”

وأكدت الوكالة أن هذه الخطوة تأتي في إطار تفعيل مضامين الدورية الوزارية المتعلقة بهذا الشأن،  لاسيما ما يرتبط منها بشق إعادة دراسة الملفات العالقة التي لم تحظ  بموافقة اللجنة التقنية المكلفة بدراسة مشاريع البناء والتجزيئ وإحداث المجموعات السكنية أو التي يتم إرجاء البث فيها، وكذا الشق المتعلق بتعميم التدبير اللامادي في مواكبة دراسة المشاريع المرتبطة بملفات طلبات الرخص في ميدان التعمير والمصنفة ضمن المشاريع الكبرى،وذلك من خلال منصات الدراسة القبلية للمشاريع.
وأوضحت  إدارة الوكالة الحضرية لبرشيد-بنسليمان، أنه بدعوة منها انعقد مؤخرا جتماع تشاوري مع الفرقاء والمهنيين ،حضره مممثلو هيئتي المهندسين المعماريين والمهندسين المساحين الطبوغرافيين لجهة الدارالبيضاء- سطات وكذا ممثلو عمالتي برشيد وبنسليمان .
وبسط مدير الوكالة  الإجراءات التسعة عشر ،المندرجة ضمن استراتيجية التدبير اللامادي التي اعتمدتها الوكالة الحضرية لبرشيد-بنسليمان خلال فترة الحجر الصحي وذلك في إطار حرصها الشديد على استمرارية المرفق العمومي وتقديم جميع خدماتها عن بعد لفائدة مرتفقيها، حيث أكد  المدير في هذا الباب على حصيلة تدبير هذه المرحلة ،حيث تمكنت من خلالها المؤسسة من الانتقال من مؤشر 44% من رقمنة الخدمات عند بداية الجائحة إلى مؤشر 100% متم شهر ماي 2020.
من أبرز النتائج المسجلة خلال هذه المرحلة يقول  المدير إن الوكالة تمكنت من تقديم أزيد من 1960 خدمة عمومية لفائدة مرتفقيها ،أي بمعدل 40 خدمة في اليوم، يحتل فيها محور مواكبة ملفات المشاريع ذات الارتباط بالاستثمار وقطاع العقار 75%، إذ تمت دراسة أزيد من 460 ملفا، كما شكل التواصل اليومي مع المرتفقين والفرقاء هاجسا أساسيا ضمن اهتمامات الوكالة خلال هذه الظرفية الاستثنائية ،وقد تم عقد أزيد من 25 اجتماعا ولقاءا عبر التقنيات الحديثة وكذا إجراء وتبادل  أكثر من 900 مكالمة وبريد الكتروني أي بمعدل 43% من حصيلة الخدمات المنجزة والمقدمة لفائدة المرتفقين،كما تم بسط  المؤشرات الرقمية المتعلقة بعدد ملفات المشاريع العالقة وكذا طبيعة الإشكاليات المطروحة  على مستوى إقليمي برشيد وبنسليمان ،وأكد بلاغ  في الموضوغ ؤ عزم الوكالة الحضرية تعبئة كل أطرها من أجل مواكبة حاملي المشاريع والمهنيين والمساهمة إلى جانبهم في تحسين مناخ الأعمال وإعطاء دفعة قوية كفيلة بإنعاش قطاع التعمير لما له من وقع في خلق الثروة وفرص الشغل، وفي هذا الإطار تم  الإعلان عن تفعيل خدمة الدراسة القبلية عن بعد لملفات المشاريع الكبرى من خلال منصتين تهمان إقليمي برشيد وبنسليمان، كلها إجراءات تترجم إيمان الوكالة الحضرية  بدور قطاع التعمير في خلق الدينامية الاقتصادية والاجتماعية، وتؤكد عزمها بتنسيق مع باقي المتدخلين  التنزيل الفعلي على أرض الواقع لمضامين الدورية الوزارية موضوع الاجتماع وفق تعبير ذات البلاغ. 
وبعد ذلك فتح نقاش، حيث نوه الجميع بالتوجهات التي جاءت بها دورية السيدة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة خاصة خلال فترة الحجر الصحي، مؤكدين انخراطهم القوي في كل الخطوات والإجراءات التي بإمكانها تحريك العجلة الاقتصادية ببلادنا.
ممثلو هيئتي المهندسين المعماريين  والطبوغرافيين،قدموا  الإشكاليات المطروحة على مستوى دراسة الملفات، وكذا بعض الاقتراحات العملية التي بإمكانها إعطاء نفس جديد للقطاع من أجل تجاوز الوضعية الراهنة، كما استعرض ممثلو عمالتي إقليمي برشيد وبنسليمان المجهودات  المبذولة من طرف كافة  الفرقاء لمواكبة الاستثمار وتبني الحلول التوافقية التي من شانها تجاوز الوضعية العالقة للملفات المعنية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق