إعلام وفنون

الفنانة المغربية ماجدة الهاشمي تطلق أغنيتها الجديدة"أنا معاك "

جلال كندالي

أطلقت الفنانة المغرببة ماجدة الهاشمي أغنيتها الجديدة “أنا معاك “من كلمات منصف الخصيمي، ألحان صلاح الدين ذكي وتوزيع كريم برينغو

في تصريح لجريدة الاتحاد الاشتراكي ،قالت ماجدة الهاشمي، إن هذا العمل الفني الجديد، يأتي بعد نجاح أغنيتي الأولى “حبيب قلبي ” التي لاقت استحسانا من طرف الصحافة المغربية ومن طرف الجمهور أيضا، لذا تضيف ،فكرت أن أطلق عملي الثاني “أنا معاك “بعد أن عرض علي كلماتها منصف الخصيمي ،حيث رحبت بذلك مباشرة ،بعد أن أعجبت بالموضوع ،كما أن الأغنية تتميز بستايل جديد وتليق بصوتي ،وهي خارجة عن المعتاد

الأغنية تعالج موضوعا حساسا حيث تتطلب الإحساس أيضا حتى تصل إلى الجمهور، وتعالج موضوع امراة التي تعبر عن إحساسها ومشاعرها لحبيبها حينما تكون بالقرب منه ،وتطالبه في نفس الآن منح فرصة لحبهما ،حتى تستطيع إعطاء أكثر، لأنها بكل بساطة تحبه من أعماقها

وأوضحت ماجدة الهاشمي في ذات التصريح ،أنه على الفنان أن يكون متفرغا للإبداع فقط دون تكرار الأعمال الموجودة في الساحة الفنية تفاديا للملل ،فحينما يكرر الفنان نفسه توضح الفنانة المغربية الشابة ماجدة الهاشمي، لن يعطي أي شيء، متمنية ألا تكون من هذا الصنف ،وأن تتعامل مع شعراء وملحنين وموزعين يؤمنون بهذه الفكرة .وضربت الهاشمي وعدا على نفسها تقول كي تختار الكلمة التي لها معنى والموضوع الهادف ،وهذا هو رسالة الفن ،فمن شأن ذلك تضيف إيصال الأغنية المغربية إلى العالم العربي والعالم بالطريقة السليمة، وعبرت عن أملها كي يتقبلها الجمهور بشخصيتها كما هي

الفنانة المغربية الشابة ماجدة الهاشمي ابنة الدار البيضاء ، كانت تشتغل في عالم العروض والأزياء، ولم تر يوما في هذا المجال أنه يشكل مهنة لها ،بل كانت تنظر له دائما كهواية تمارسه وفق رغبتها ومزاجها ،لكن تشرح قائلة ” إن عملي الحقيقي خارج نطاق الفن “

وتؤكد أن فكرة الغناء كانت لديها منذ الصغر، وكانت مغرمة بأغاني الزمن الجميل، أي الأغاني الكلاسيكية لوردة وحليم وأم كلثوم ،ومازالت كذلك تقول في ذات التصريح

وشددت ماجدة الهاشمي ،أنها تنتمي إلى عائلة محافظة ،التي كانت دائما تعارض توجهي في الاحتراف الفني، إذ كان يشكل ذلك بالنسبه لهم وصمة عار، وقد التحقت بالمعهد الموسيقي لدراسة السولفيج والمسرح والغناء العربى الأصيل والبيانو من غير أن تكون أسرتي على علم بذلك ،وحين علم والدي بالأمر، طلب مني التركيز على الدراسةبالدرجة الأولى دون التفكير في الاحتراف ،وقد حذرني من ذلك بحكم أنه خبر المجال بصفته موسيقيا، ويالفعل استكملت دراستي ،قبل أن تعرض علي أغنية “حبيب قلبي “وكنت حينها مع أصدقائي ،وبعد التجاوب الإيجابي وتعاليق الجمهور ،جاء قرار الخطوة الثانية التي كانت من خلال أغنية “،أنا معاك “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى