الرئيسيةرياضةكرة القدم

الفريق الحريزي‮ ‬يحقق الفوز وينفرد بالزعامة من جديد‮

#عبد_المجيد_بنهاشم

فاز فريق‮ ‬يوسفية برشيد على ضيفه ممثل الشرق الثاني‮ ‬الاتحاد الإسلامي‮ ‬الوجدي‮ ‬بهدف دون رد الأحد الماضي‮ ‬بملعب الرازي‮ ‬ببرشيد برسم الدورة‮ ‬23‮ ‬من بطولة المجموعة الثانية،‮ ‬وأمام جماهير حريزية عريضة ملأت مدرجات الملعب‮. ‬فوز مكن الفريق الحريزي‮ ‬من المحافظة على الزعامة منفردا بعد تعثر المنافس المولودية الوجدية بعقر داره أمام خصمه شباب بنجرير‮

وقد تميزت الجولة الأولى باندفاع فريق‮ ‬يوسفية برشيد بقيادة الثلاثي‮ ‬محسن الناصري‮ ‬ويونس رشيد ومراد كعواش،‮ ‬بغية الوصول لشباك الحارس الحسين امسا الذي‮ ‬دافع بامتياز عن مرماه وبحضور قوي‮ ‬،‮ ‬من خلال التجربة والخبرة‮ ‬،‮ ‬كما اصطدم مهاجمو أصحاب الأرض بدفاع مستميت بواسطة وحيد الياس ابن الراك وأسامة الضاوي‮ ‬الى جانب سايلاكوبا الدامس،‮ ‬والذين كسروا كل المحاولات الهجومية لأشبال سعيد الصديقي‮. ‬كما أتيحت للمحليين فرصا حقيقية للتهديف لكن سوء التركيز والسرعة في‮ ‬التنفيذ حالا دون المبتغى‮. ‬وظل الحريزيون‮ ‬يبحثون عن الهدف الذي‮ ‬تأتى لهم في‮ ‬آخر أنفاس الشوط الأول و بالضبط في‮ ‬حدود الدقيقة‮ ‬44‮ ‬بواسطة المهاجم محسن الناصري‮ ‬الذي‮ ‬تلقى كرة في‮ ‬العمق و سجل هدف الفوز والاطمئنان‮. ‬ليعلن بعد ذلك الحكم الدولي‮ ‬عادل زوراق الذي‮ ‬قاد اللقاء بيد من حديد وبامتياز على نهاية الشوط الأول بتقدم‮ ‬يوسفية برشيد بهدف بصفر‮

الجولة الثانية عرفت متغيرات على مستوى العطاء التقني‮ ‬،خصوصا من جانب الفريق الزائر الذي‮ ‬أخذ المبادرة وضغط بشكل ملفت على دفاع الفريق الحريزي‮ ‬الذي‮ ‬كان منتظرا منه بأن‮ ‬يثمن الامتياز بالبحث عن هدف ثان سيما وأن لديه أحسن خط هجومي‮ ‬ضمن فرق المجموعة الثانية.كما اعتمد‮ ‬يوسفية برشيد على بعض المرتدات الخاطفة والتي‮ ‬لم تستثمر بوجود حارس متمكن‮. ‬وأمام هذه الوضعية،‮ ‬قام المدرب سعيد الصديقي‮ ‬بثلاثة تغييرات والتي‮ ‬كان لها الوقع الإيجابي‮ ‬في‮ ‬الحد من المد الهجومي‮ ‬لفريق الاتحاد الإسلامي‮ ‬الوجدي‮. ‬حيث أقحم هيثم عينة المهاجم مكان عبدالفتاح لاعب الوسط والمدافع المهدي‮ ‬كاشير مكان المهاجم محسن الناصري‮ ‬الى جانب عبد الخالق أورحبي‮ ‬في‮ ‬الدقائق الأخيرة من اللقاء كمهاجم مكان لاعب الوسط حمزة بوسدرة‮. ‬وتوالت المحاولات الهجومية للفريق الضيف لكن الحريزيين حافظوا على الامتياز لغاية إعلان الحكم عادل زوراق عن نهاية المباراة‮

فوز صغير ليوسفية برشيد مكنه من تمسكه بالزعامة منفردا وأمام خصم وجدي‮ ‬ظهر بمستوى جيد تحت قيادة المدرب الشاب عادل كوار اللاعب السابق لفريق الوداد البيضاوي‮. ‬وقد صرح للجريدة كل من المهاجم‮ ‬يونس رشيد ولاعب الوسط حمزة بوسدرة على أن الفريق الحريزي‮ ‬سيظل متمسكا بالزعامة والحضور القوي‮ ‬الذي‮ ‬ظهر به منذ بداية الموسم حتى نهاية البطولة بغية تحقيق الصعود للقسم الاحترافي‮ ‬الأول‮

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى