الرئيسيةرياضةكرة القدم

العالمي “يقسو” على سيركل مبيري الغابوني ويدك شباكه بالخمسة

الرجاء البيضاوي يسحق سيركل مبيري الغابوني بخمسة أهداف للاشيء

سحق فريق الرجاء البيضاوي فريق سيركل مبيري الغابوني بخمسة أهداف نظيفة ليضع بذلك قدمه الأولى نحو الدفاع عن لقبه الكونفيدرالي الإفريقي في دور ال 16

واختار غاريدو تشكيلة مغايرة للتركيبة التي كان يعتمد عليها خلال مجمل المباريات، إذ قرر منح الفرصة للاعبين آخرين في مراكز مختلفة، وإراحة بعض الركائز

وسيطرت العناصر الرجاوية على مجريات اللعب مند بداية الشوط الأول للمواجهة، وحاولت البحث عن فتح ممرات في الخط الخلفي للفريق الغابوني، إذ بدأ لاعبو هذا الأخير أطوار النزال بانكماش دفاعي، ضيق المساحات أمام رفاق عبد الإله الحافيظي

وبقيت التحركات الهجومية للفريق البيضاوي، جد محتشمة مع بداية المواجهة، حيث غابت فرص التهديف وبقيت الخطورة بعيدة عن مرمى فريق سيركل مبيري، فيما اضطر المدرب خوان كارلوس غاريدو، لإجراء تبديل مبكر اضطراري في الدقيقة 15، بالدفع ببدر بانون، مكان سند الورفالي، بسبب الإصابة

وانتظر الرجاء، إلى غاية الدقيقة 20 لتهديد شباك الفريق الخصم، برأسية من عبد الإله الحافيظي، مرت فوق المرمى، كان من خلالها قريبا من هز الشباك وإحراز أولى أهداف المباراة، قبل أن يطبع التواضع من جديد، مردوده الهجومي، إلى غاية الدقيقة 34، حيث أتيحت لسفيان الرحيمي، فرصة سانحة للتهديف، غير أنه لم يحسن التعامل مع كرة داخل معترك العمليات، ومرت تسديدته بجانب الشباك

وفي ظل الفعالية الهجومية المفقودة طيلة دقائق النصف الأول للمواجهة، أتيحت فرصة سانحة للتهديف للفريق الغابوني في حدود الدقيقة 44، كان من خلالها قريبا من هز شباك أنس الزنيتي، قبل أن يرسل الحكم المصري نور الدين إبراهيم، عناصر الفريقين إلى مستودعات الملابس، بإنهاء تفاصيل الشوط الأول بالتعادل السلبي

وبدأت العناصر الرجاوية مجريات الجولة الثانية للمواجهة، بالضغط على نصف ملعب الفريق الغابوني، قابله لاعبو هذا الأخير بصمود دفاعي كبير، قبل أن يتمكن العميد بدر بانون، من فك شفرة الدفاع وتسجيل هدف التقدم لفريقه في حدود الدقيقة 52

وعزز محمود بنحليب، النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 57، من كرة جانبية مررها زكرياء حدراف، ليتواصل المد الهجومي للفريق البيضاوي، إذ كان أنس جبرون، قريبا من إضافة الهدف الثالث، بعد ذلك بدقيقة، غير أن القائم منع تسديدته من هز الشباك

وتواصل ضغط الرجاء وبحث عناصره عن مزيد من الأهداف، ما أثمر احتساب الحكم المصري ركلة جزاء للاعب الرحيمي، في الدقيقة 65، تكلف عبد الرحيم الشاكير، بترجمتها إلى الهدف الثالث، فيما سجل بن سومانوتو، الهدف الرابع في مرماه في الدقيقة 82، قبل أن يضيف محمد شعبان، الهدف الخامس في الدقيقة 87، ليحسم بذلك “النسور”، مباراة الذهاب بخماسية نظيفة، في انتظار مباراة الإياب

يذكر أن الرجاء هو بطل مسابقة كأس الكونفيدرالية الإفريقية وهو الآن بصدد الدفاع عن لقبه القاري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى