الرئيسيةفن وثقافةمجتمع

مجموعة الراب WNK تحمل رؤية جديدة للراب الأمازيغي بالديار الفرنسية

#العربي_بايلال

سطع نورها في #المغرب وبالضبط في منطقة بيزكارن إقليم كلميم، كانت تحمل اسم Why nekni أو لماذا نحن؟، قبل أن تحملهم الأقدار إلى الديار الفرنسية هناك تغير حالهم وحملوا نظرة جديدة لمواضيعهم و أسلوب ألحانهم وحتى اسم المجموعة الذي تحول إلى WNK

WNK جلبت لمسة جديدة للراب المغربي و الفرنسي باعتبارها المجموعة الوحيدة التي تستعمل اللغتين الأمازيغية والفرنسية في أغانيها، كما تعتبر المجموعة الأولى المستعملة لأسلوب “لاتراب” la trap باللغة الأمازيغية، وهو نوع يستعمل في أغاني الراب في أوربا وأمريكا، هذا ما يميزها عن المجموعات التقليدية الأخرى حيث أعطوا للراب الأمازيغي لمسة إضافية تعطيه نفسا جديدا

وتعالج مجموعة WNK مواضيع تخص حياتهم الشخصية ومعاناة المهاجر بصفة عامة وأسباب هجرته، بالإضافة إلى مواضيع المجتمع والمرأة ومن بين المواضيع المهمة كما جاء على لسان هشام حيتوس عضو المجموعة، موضوع السلطة وحب الكراسي والتدبير السيئ لأصحاب القرار. وبالتالي تكون مجموعة WNK قد عرت الواقع وكشفته للعموم

وتتكون مجموعة WNK   من ثلاثة أعضاء هم الإخوان هشام حيتوس و يوسف حيتوس من منطقة بيزكارن إقليم كلميم، والتونسي الإسباني صبري بن صديق

وقد سبق لمجموعة WNK أن شاركت في مجموعة من السهرات الفنية بفرنسا وبالضبط في العاصمة باريس وبدأت تشق طريقها نحو الشهرة حيث بدأت تكسب معجبين من الجالية المغربية والتونسية والجزائرية المقيمة بفرنسا وكذا من الجالية الإفريقية بفضل اعتناءها بمواضيع تمس حياتهم اليومية

وتستعد المجموعة لإصدار ألبوم جديد، خلال الأشهر المقبلة، يتألف من ثمانية أغاني بالإضافة إلى ديوهات مع مجموعة من مغنيي الراب أمريكيين أوروبيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى