الرئيسية

الجواهري يبحث عن منصات جديدة في “الدار البيضاء الاخرى”

استفاقة ضمير على الارجح ضربت المدير العام لشركة الدار البيضاء للتنشيط ، جعلت موظفيه يتصلون ببعض المقاطعات قصد تخصيص ساحات يوزع عليها فقرات من مهرجانه البيضاوي .

فالجواهري ، الذي اعلن في وقت سابق عن تنظيم مهرجان الدار البيضاء سيفاجئ الجميع بتوزيع الفرح “النشاط” على منطقتين فقط ، وهما منطقة انفا وعين السبع ، وكأن باقي تراب العاصمة الاقتصادية لا يستحق ذلك .

هذا الامر، جعل الانتقادات تتعقبه بمعية المسؤولين عن التدبير بالدارالبيضاء ، إذ لا يعقل أن نسمي مهرجانا باسم المدينة وهو في الحقيقة لا يعني إلا منطقتين ، مما دفع شركته الى الاتصال بالمقاطعات قصد تصحيح ما يمكن تصحيحه.

شركة الدارالبيضاء للتنشيط ، باتصالاتها هاته أظهرت الارتباك وقلة الحرفية ، إذ كيف ستقيم منصات في الدقيقة التسعين من انطلاق المهرجان ، مبرزة أنها لا تتوفر لا على رؤية أو استراتيجية لمهرجانها، ضاربة في نفس الوقت القانون في الصفر ، إذ لا يحق لها الاتصال مباشرة بالمقاطعات لأن لا عقدة تربطها بها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى