#أخبارالرئيسيةسياسة

البوليساريو ” ترتعد خوفا ” من ردة فعل المغرب

ذكر مايسمى ب ” وكالة الأنباء الصحراوية ” الذراع الإعلامي لجبهة مرتزقة البوليساريو ، السبت الماضي، أن المدعو إبراهيم غالي، الأمين العام لميليشيتهم، “ ترأس على مايبدو اجتماعا لهيئة الأركان العامة لما يسمى جيش التحرير بمقر وزارة الدفاع ”، وفق ما هو منشور في الموقع الالكتروني لوكالتهم

وعن أهداف الاجتماع الذي انعقد في تندوف الجزائرية، كشف المصدر ذاته، أنه “ يعقد لتدارس آخر المستجدات والتطورات الميدانية، بالإضافة إلى البرامج المستقبلية للجيش ”

ويأتي اجتماع القيادات الاسترزاقية بالتزامن مع ما كشفه موقع “ ميدل ايست أي ” البريطاني ، الذي قال إن السلطات المغربية أعلمت نظيرتها الجزائرية عن طريق سفير أوروبي معتمد في الجزائر ، بقرار المملكة التدخل عسكريا إذا لم ” ينقلع ” المرتزقة من المنطقة العازلة

وأوضح ان الرباط استخدمت سفيرا أوروبيا كوسيط لإبلاغ هذه الرسالة الهامة إلى الجارة الشرقية

هذا وكان المغرب قد نبه مجلس الأمن الدولي يوم الأحد فاتح أبريل إلى أن عناصر مسلحة من ” الجبهة ” قد أقدمت في تصرف مستفز للمغرب على التوغل في منطقة محبس، محذرا من خطورة هذا التصرف

كما وجه جلالة الملك محمد السادس إلى الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، رسالة في الموضوع عبر من خلالها عن “ رفض المغرب للاستفزازات غير المقبولة وعمليات التوغل ” للعناصر المسلحة في جبهة البوليساريو بالمنطقة العازلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى