الرئيسية

إبعاد الجواهري عن تسيير المسرح الكبير للدارالبيضاء

قرر مجلس مدينة الدار البيضاء وضع نقطة في جدول أعمال دورة ماي المقبلة ، تتعلق بإحداث شركة للتنمية المحلية سيعهد لها تدبير وتسيير المسرح الكبير ، الذي هو في طور الانجاز وقد استبعد المجلس هذه المرة شركة “الدارالبيضاء للتنشيط ” التي يديرها الجواهري من هذه المهمة ، وعلمنا أن امرأة ستكون على رأس هده الشركة(م ح )٠٠٠من هنا تنسال أسئلة واستفسارات عديدة ، منها ما جدوى احداث شركة للتنشيط سابقا إذا كنا سنخلق أخرى لتسيير مرافق لها ذات الاختصاص؟ كيف تم تداول اسم المديرة حتى قبل إحداث الشركة؟  لماذا لا يخضع منصب المدير لامتحان يشارك فيه أقرانه من حملة ديبلومات مماثلة؟ هل هكذا يكرس المسؤولون بالبيضاء الحكامة التي تحدث عنها الملك خلال خطاب أكتوبر من سنة 2013، الذي أفرد جزءا منه أمام البرلمان للعاصمة الإقتصادية معتبرا  الدارالبيضاء تفتقر للحكامة في التدبير ؟

ويبدو من خلال قراءة في جدول أعمال الدورة أنها فارغة من أي نقطة تهم أمور البيضاويين مباشرة ، إذ أن مجمل النقط المدرجة فيه تذهب الى تفويت عقارات واحداث شركات وغيرها من النقط التفويتية وكأننا بصدد مجلس يتملص من كل شيئ لصالح شركات خاصة ٠٠حتى لم نعد نفهم على من صوت البيضاويون ومن سيحاسبون في الاخير ، جتى أن عملية تحديد نقط جدول الأعمال الخاص بالدورة المقبلة لم يسام من الارتباك والارتجال، بدليل أن المنتخبين توصلوا بجدول أعمال وبعد يومين توصلوا بجدول آخر، في أبهى صور الحكامة العشوائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى