جهاتجهة الدارالبيضاء سطات

54 ألف عائلة تنضاف لساكنة البراريك

إلى حدود الآن لم تتمكن شركتا العمران وإدماج سكن من اقتلاع آخر ما تبقى من براريك مؤثثة للعاصمة الاقتصادية ، فإذا كان المخطط المرسوم لبرنامج مكافحة دور الصفيح قد وضع كسقف نهائي للقضاء على هذه البراريك هو سنة 2020 ، فإن المعطيات المتوفرة اليوم تفيد بأن هناك مشاكل على مستوى تنفيذ هذا الهدف ، جعلت الشركتين لم تقويا إلا على تنقيل 35 في المئة من الأسر المستهدفة والتي شملها المخطط وتتجسد هذه المشاكل ، في أمور متعددة منها أساسا أن بعض العائلات صعب عليها أداء حصصها المالية بغية الاستفادة من سكن لائق ، ومنها أيضا صعوبات في تسوية وتصفية بعض العقارات التي من المفروض أن تبنى عليها المنازل البديلة ، وكدا تعثر بعض الملفاتوالتصاميم والدراسات التقنية للبنية التحتية لبعض المشاريع بالأضافة إلى مشاكل أخرى مرتبطة بالتهيئة العامة للمجال، خصوصا في الدواوير التي تم تقرير إعادة هيكلتها، المثير في هذا كله بحسب المعطيات فإن التأخير في عملية محاربة البراريك ، جعل المسؤولين أمام صدمة كبرى عندما علموا أنه في الآونة الأخيرة، انضافت إلى ساكنة البراريك حوالي 54 ألف عائلة جديدة ، تستلزمها دراسات وإجراءات جديدة وبطبيعة الحال أموال إضافية ، وينتشر ما تبقى من دور الصفيح بمقاطعات الحي الحسني وسيدي البرنوصي وعين الشق ، وعلمنا أن المسؤولين هم الآن في محاولات لاستنهاض جهود كل المعنيين حتى يتم تنفيذ البرنامج بالشكل الذي يجعل القضاء على كل دور الصفيح في موعده ممكنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق