أعمدة ضاد24

هنا القاهرة

عصام البيض

الحي العريق والحافلات المهترئة والزحام… القصور على الساحل والأكواخ في الضواحي… الحلم الذي لم يتحقق والأماني تعانقها الساحرات… لص الحواري ولصوص الأمل، باعة الوهم وأسياد منتمين… والقمامة تحيط بالكهوف والحدائق بالقصور… والمسجد هاهنا بين الدروب وهنالك كؤوس راح… الأمهات الثكلى وسيدات المجتمع الرفيع وسمر النوادي… ضاحك سمين البطن وضامر عسّاس الضواحي… أبناء الهامش خلف القضبان وصبايا الأمراء في نعيم… حشيش بأنواعه وسائق التاكسي والقطار السريع… هنا الدار وما أدراك ما الدار…ليتها بيضاء. المشاعر المتناطحة بين المثل والأشياء… الرجال على قلتهم وسوادهم قرود… الطبيب الكسول وجريح يئن وقبور متناثرة… أعراس راقصة تسر الناظرين وأخرى أولها شقاق… هنا قلب واحد يخفق لحبه وقلوب شتى… وأنا والحي العريق قد شهدنا شيئا من الرواية… نالنا نصيب من بطش المدينة الغول وكنا خليط… بين الطيبين خير وفير وبين القصور مكائد… وهنا المسجد وهنالك الحانات ساهرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق