الرئيسيةمجتمعمجتمع وطنية

هذا هو موقف المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف

على إثر ما أقدم عليه بعض الشباب والشابات أمام قبة البرلمان يوم الإثنين 12 نونبر 2018 ، من فعل شنيع يتمثل في إهانة وتدنيس العلم الوطني، يعلن المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف عن استنكاره الشديد لهذا السلوك غير المقبول، كما يشجب المرصد كل فعل لا تربوي ولا وطني، يمس بقيم المواطنة ومقدسات الوطن المرتبطة بالراية الوطنية وما تمثله من روابط الانتماء

يدين المرصد كافة السلوكات والممارسات المتصلة بالعنف في الشارع العمومي والتي تسبب فيها بعض المشاغبين المندسين وسط حشود التلاميذ، ويعلن تضامنه مع كافة نساء ورجال التعليم الذين طالهم استفزاز السلطات الأمنية داخل المؤسسات التعليمية

في نفس الوقت يطالب المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف بالتراجع الفوري عن ترسيم التوقيت الصيفي المرفوض من طرف الشعب المغربي لما له من انعكاسات سلبية على المستوى البيولوجي والنفسي والاجتماعي والتربوي والإداري

يناشد المرصد كل تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بالابتعاد عن كافة أشكال العنف اللفظي والمعنوي والمادي، وممارسة حقهم في الاحتجاج بشكل سلمي وحضاري دون المساس بحرية الآخرين وممتلكاتهم، والحفاظ عن كافة الممتلكات بالمدرسة العمومية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق