الحركة الغيوانيةالرئيسيةحديث الصورة

مولاي عبدالعزيز الطاهري

العربي رياض

سأكون أحمقا إذا أزعجتكم بإعادة التعريف بهذا الهرم المتعدد ، فعطاء الرجل يعرفه الصغير والكبير، سأكتفي بالقول إن كان لابد من ذلك أنه أحد مهندسي الظاهرة الغيوانية التي ذهبت بالغناء والفن المغربي إلى خارج الحدود ، مسرحي ، مؤلف ، كاتب ، ملحن ، زجال من الطراز الرفيع ، مرجع أساسي في فن الملحون ، بفضله عشق الشباب هذا اللون التراثي المغربي الغني أي أنه قام مقام وزارة الثقافة في أحايين كثيرة ، ساهم بشكل كبير في إعطاء مختلف الفنون الشعتية المكانة التي تستحق من خلال تجارب مختلفة ، أبدع بمعية شهرمان إحدى أروع الأغاني الوطنية الخالدة ” العيون عينيا ” ، أبدع في فنون الدراما والسخرية

لن أطيل كثيرا سأسال فقط ..تخيلوا معي لو ولد هذا الرجل في ألمانيا أو أمريكا؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق