اقتصاد

في ملتقى صلتك الرفيع المستوى في جنيف: مسؤولون أمميون يدعون إلى ضرورة العمل على تمكين الشباب والتصدي لمشكلة البطالة

ميشيل باشليه: الشباب شركاء في التغيير ويجب العمل على تمكينهم

أكد مسؤولون أمميون خلال مشاركتهم في الملتقى الرفيع المستوى الذي نظمته صلتك في مدينة جنيف السويسرية بحضور رئيس مجلس أمناء صلتك سمو الشيخة موزا بنت ناصر – على ضروة العمل على تمكين الشباب باعتبارهم نواة المستقبل والقوة المحركة للتنمية في مجتمعاتهم

وقد اتفق المجتمعون وبينهم سياسيون مثل رئيس الوزراء الصومالي ومسؤولون في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية البارزة على ضرورة العمل على الاستماع لصوت الشباب وتزويدهم بالأدوات والخبرات اللازمة لتمكينهم اقتصاديا واجتماعيا

من جانبه، قال رئيس الوزراء الصومالي السيد حسن علي خيري إن 70 % من السكان في الصومال هم من فئة الشباب وإن
كل فرصة عمل يتم توفيرها هي استثمار في مستقبل هذا البلد

وأشار إلى أن الثروة البشرية لبلاده من الشباب يمكن أن تكون عاملا إيجابيا أو سلبيا، ففي حال تم تزويد هؤلاء الشباب بالمهارات الخاصة بريادة الأعمال فإنهم سيكونون العمود الفقري للنمو الاقتصادية، أما في حال تجاهلهم وعدم توفير فرص العمل لهم فإنهم سيكونون سببا لعدم الاستقرار والنزاع

مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان والرئيسة السابقة لدولة تشيلي السيدة ميشيل باشليه، أكدت في كلمتها خلال الملتقى على أن الشباب شركاء في التغيير ومستفيدون منه ويجب أن يتم الاستماع لصوتهم، مشيرة إلى أن لهم دورا مهما يلعبونه.

وقالت باشليه “إننا هنا لقطع التزام بتمكين الشباب وهذا يعني الاستثمار في الشباب والتفاعل معهم وتمكينهم. ويجب أن نعمل جميعا يعتمد على نجاحنا في ذلك” لأن مستقبلنا جميعا معا

وخلال الجلسة النقاشية التي جاءت تحت عنوان “كيف نبني نظاما عالميا يفض ي إلى تمكين الشباب”، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السيد فيليبو جراندي إنه من المهم الاستماع لصوت الشباب، لقد كانوا دائما يتحدثون بعدنا والآن يجب أن يتحدثوا أولا مشددا على أهمية الاستثمار لتوظيف اللاجئين الشباب في البلدان المستضيفة

وعن دور مؤسسة صلتك، وصف جراندي إنجاز صلتك ونجاحها في توفير أكثر من مليون فرصة عمل للشباب بأنه أمر رائد

بدورها، قالت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة للشباب السيدة جاياثما ويكراماناياكي إن الفقر يقود إلى الإقصاء الاجتماعي والتهميش

وأضافت ” هناك حاليا 64 مليون شاب عاطل عن العمل بينما 70 مليون من العاملين مازالوا يعيشون في فقر مدقع، وإذا كان الشباب يعيشون على الهامش فكيف نطلب منهم أن يشاركوا بفعالية في المجتمع. إن تحديد مفهوم الفقر هو السبيل للقيام بمزيد من التمكين الاجتماعي، وإننا لا نقوم بالش يء الكافي حتى الآن لتمكين الشباب “

أما مؤسس منظمة جوكولابس السيد كريم ساي فقال إنه يجب التفكير في حلول إبداعية للعمل على تمكين الشباب خاصة في أفريقيا التي يتضاعف عدد سكانها كل 20 حيث تعد القارة السمراء الأكثر ثراء في الشباب

وأضاف ساي ” كيف يمكننا التعامل مع تضاعف السكان كل 20 . إننا نحتاج للإبداع، علينا أن نقوم بالأشياء بشكل مختلف، فالتكنولوجيا تسمح لنا بذلك وهي فعالة جدا. التكنولوجيا توفر لنا الفرصة للعمل معا حيث يمكننا توفير حلول جديدة ونفكر بطريقة مختلفة في الزراعة والطاقة والتعليم. يمكننا أن نبتكر طريقا جديدا

أما سفير مؤسسة صلتك السيد شاكر خزعل فقد أكد أن الشباب يحتاج لبناء الجسور للتواصل وليس الجدران، مضيفا أنه كونهً
لاجئا فقد تعلم أنه يجب التشبث بالأمل وأضاف “هناك أمر تعلمته من جدي حيث قال إن العالم يسوده الظلام، ولكن عليك أن تتشبث بالأمل لأن ذلك هو السبيل لأن يحلم شخص لاجئ . ومع هذه الظلمة التي تلف العالم، وبفضل منظمات مثل صلتك يجب عليك أن تؤمن أن غدا سيكون أفضل من أمس “

وقد استضاف ملتقى صلتك الرفيع المستوى السيد كريس جاردنر مؤلف كتاب “البحث عن السعادة” والذي تم تجسيده في أحد أفلام هوليود وحمل نفس الاسم من بطولة النجم ويل سميث

وطالب جاردنر في كلمته بضرورة التحرك من أجل التصدي لمشكلة البطالة، متوجها بالشكر لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر على جهودها الحثيثة في سبيل تمكين الشباب وتوفير فرص العمل لهم من خلال مؤسسة صلتك.

وقال جاردنر “إن العمل الذي تقومون به من تمكين وتحسين ظروف حياة الشباب أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى، خاصة ونحن في عالم يزداد ظلمة ويبعث على الخوف كل يوم. لقد قمتم بتغيير حياة أشخاص ربما لم تقابلوهم في حياتكم. وأود أن أقول لكم شكرا نيابة عن هؤلاء الشباب في 17 دولة والذي لم يستطيعوا القدوم إلى هنا. وبسبب عملكم والتزاماتكم هناك شاب في مكان ما في هذا العالم يشعر بخوف أقل، وهناك شابة في مكان ما في هذا العالم تشعر بالتمكين”

وقد أعلنت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس أمناء صلتك وعضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة، خلال الملتقى عن التزام مؤسسة صلتك بتوفير 5 ملايين فرصة عمل للشباب بحلول عام 2022

جدير بالذكر أن صلتك، منظمة دولية تنموية اجتماعية أسستها سمو الشيخة موزا بنت ناصر عام 2008 . وتهدف صلتك إلى مكافحة البطالة والتطرف وتهميش الشباب والمرأة من خلال مبادرات التوظيف والتمكين الاقتصادي. وتعمل صلتك على تمكين الشباب ليقودوا التغيير والنهوض بحياتهم ومجتمعاتهم إلى الأفضل

© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina
© Michele Limina

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق